Accessibility links

لقاءات مرتقبة الأسبوع المقبل للمصالحة بين فتح وحماس


نفى عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن تكون القيادة السورية قد طلبت من حركة فتح تقديم اعتذار عما بدر من قيادات داخل فتح تجاهها.
وقال الأحمد في حديث صحافي إن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة. وكشف الأحمد أن لقاءا للمصالحة بين فتح وحماس سيعقد الأسبوع المقبل، إلا أنه لم يحدد مكان انعقاده.

أما مستشار رئيس السلطة الفلسطينية نمر حماد فقال إن هناك اتصالات تجري بين فتح وحماس من أجل تحديد موعد اللقاءات.

وكان الرئيس عباس طالب حركة حماس باختيار مكان آخر غير العاصمة السورية دمشق لاستكمال لقاءات المصالحة الوطنية، بعد إلغاء اللقاء الذي تقرر عقده في العاصمة السورية في العشرين من أكتوبر/تشرين الأول الحالي بطلب من حركة فتح.
XS
SM
MD
LG