Accessibility links

أموم يدعو إلى ضم أبيي للجنوب في إطار صفقة شاملة مع الشمال بدلا من إجراء استفتاء


دعا باقان أموم السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان (حركة التمرد الجنوبية السابقة) الثلاثاء إلى ضم منطقة ابيي إلى الجنوب في إطار صفقة شاملة مع الشمال حول ترسيم الحدود والعلاقات الشمالية - الجنوبية بعد استفتاء تقرير المصير في الجنوب.

وقال أموم في مؤتمر صحفي في أبيي إنه يتعين على الرئاسة، بدلا من إجراء استفتاء، أن تصدر مرسوما رئاسيا بنقل تبعية ابيي إلى الجنوب "لأن عملية الاستفتاء في أبيي تأخرت ولم يعد هناك وقت".

وشدد على أن المحادثات يجب أن تتم بهدف تأمين السلام مشددا على أنه ليست هناك عودة إلى الحرب.

ويفترض ، بموجب اتفاق السلام الشامل، أن يجري في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل، بالتزامن مع الاستفتاء في الجنوب، استفتاء بين سكان منطقة أبيي الحدودية ليقرروا ما إذا كانوا يريدون الانضمام إلى الشمال أو الجنوب.

غير أن المفاوضات حول من يحق له المشاركة في استفتاء أبيي، التي ترعاها الولايات المتحدة وإثيوبيا، فشلت.

وتعد أبيي قضية خلافية جوهرية بين الشمال والجنوب لأن المنطقة تعد الأكثر غنى بالنفط في السودان.

تأجيل الجولة الحاسمة من المفاوضات

وقد أكدت مصادر رسمية سودانية تأجيل الجولة الحاسمة من المفاوضات بين الشماليين والجنوبيين إلى موعد لاحق، بشأن منطقة ابيي المتنازع عليها، والتي كانت ستبدأ الاربعاء في إثيوبيا.

التفاصيل من آمنة سليمان مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم:
XS
SM
MD
LG