Accessibility links

logo-print

مصادمات عنيفة بين متظاهرين عرب والشرطة الإسرائيلية في أم الفحم


استخدمت الشرطة الإسرائيلية الأربعاء قنابل صوتية وقنابل الغاز المسيّل للدموع لتفريق نحو 350 من المتظاهرين العرب، الذين تجمعوا في بلدة أم الفحم، في تحرك معارض لتظاهرة يقوم بها نشطاء من اليمين الإسرائيلي، للمطالبة بحظر الحركة الإسلامية، التي يرأسها الشيخ رائد صلاح المعتقل في السجون الإسرائيلية.

واعتُقل عدد من المتظاهرين العرب خلال تلك التظاهرة على أيدي قوات وحدة المستعربين في الجيش الإسرائيلي.

وتنظم التظاهرة الإسرائيلية التي حصلت على إذن المحكمة العليا والشرطة في الذكرى العشرين لمقتل الحاخام مئير كاهانا زعيم حركة كاخ العنصرية المعادية للعرب التي حظر نشاطها في العام 1994، في نيويورك.

ويطالب المتظاهرون الإسرائيليون بإعلان الحركة الإسلامية الإسرائيلية خارجة عن القانون.

وتأسست الحركة الإسلامية التي تسيطر على عدد من المجالس البلدية في سبعينات القرن الماضي.

ويتزعم الشيخ رائد صلاح الجناح المتشدد في الحركة بينما يتزعم الشيخ عبد الله نمر درويش الجناح الآخر الأكثر اعتدالا.

وأدخل الشيخ صلاح السجن مرات عدة خصوصا لعلاقاته مع حركة حماس.

ويبلغ عدد العرب في إسرائيل 1.3 مليون نسمة أي 20 بالمئة من إجمالي السكان.
XS
SM
MD
LG