Accessibility links

logo-print

روسيا تنفي تزويد سوريا بمقاتلات اعتراضية من طراز ميغ-31


نفت روسيا مجددا اليوم الأربعاء أن تكون قد وقعت عقدا لتسليم سوريا مقاتلات اعتراضية من طراز "ميغ-31"، وفقا لما أوردته وكالة أنباء ريا- نوفوستي الروسية.

وقال اناتولي اسيكين رئيس مؤسسة روسوبورون اكسبورت الروسية العامة المسؤولة عن صادرات السلاح الروسية إن "عقد تسليم سوريا مقاتلات ميغ-31 هو من ضمن الأنباء الكاذبة التي يلفقها الصحافيون"، حسب تعبيره.

وأضاف اسيكين في تصريحات خلال معرض الطيران الدولي في لو بورجيه بباريس أن "روسوبورون اكسبورت لم توقع عقدا من هذا النوع وليس هناك مفاوضات في هذا الخصوص" مع سوريا.

وتتحدث وسائل الإعلام الروسية بانتظام عن هذا العقد رغم النفي من الجانب الروسي مما أثار قلق الدول المجاورة لسوريا خاصة إسرائيل التي تبقى في حالة حرب مع دمشق.

وبحسب صحيفة كومرسانت الروسية فإن العقد المحتمل تم توقيعه مطلع عام 2007 وينص على بيع ثماني مقاتلات ميغ-31 لسوريا، بقيمة تصل إلى 400 مليون دولار.

يذكر أن مقاتلة ميغ-31 من أفضل الطائرات القتالية ويمكنها الطيران في مختلف الأحوال الجوية وهي مجهزة بصواريخ يزيد مداها عن 200 كيلومتر قادرة على بلوغ 24 هدفا مختلفا في وقت واحد.

XS
SM
MD
LG