Accessibility links

دراسة تظهر ارتفاع إنفاق الأميركيين على السلع الفاخرة أكثر من السلع الأساسية


أظهرت دراسة أجرتها صحيفة يو إس توداي ارتفاع إنفاق الأميركيين على شراء السلع الفاخرة كأجهزة التلفاز والمجوهرات والسيارات الفاخرة وطعام الحيوانات الأليفة عن إنفاقهم على شراء السلع الأساسية كالطعام أو مستلزمات الرعاية الصحية أو التعليم.

ولفتت الصحيفة إلى أن معدلات شراء السيارات الجديدة قد انخفضت هذا العام بنسبة 8.2 بالمئة كما تراجع معدل شراء الأدوية والتأمين والاشتراك في أنظمة التأمين الصحي، بينما ارتفع الإنفاق على شراء الساعات والخمور ولعب الأطفال.

وقالت إن مبيعات طرازات من السيارات الفاخرة قد تضاعفت في تلك الفترة كما ارتفعت مبيعات أجهزة التلفاز بنسبة 7.34 بالمئة وزاد معدل الإنفاق على شراء أطعمة ومستلزمات الحيوانات الأليفة كالكلاب والقطط .

وأرجع كارل ستيديتمان الخبير الاقتصادي ذلك إلى زيادة الإنفاق العائلي وأصحاب الدخول المرتفعة مدعوما بتحسن مؤشرات سوق المال، أما في المقابل فإن معدلات الإنفاق تنخفض بين العاطلين عن العمل أو من يحاولون تأمين مستقبلهم الوظيفي.

ونقلت الصحيفة عن بوب فيتيري رئيس الرابطة الأميركية لمنتجات الحيوانات الأليفة قوله إن " الناس يقلصون نفقاتهم على ما يلزمهم أكثر من تقليص النفقات على حيواناتهم الأليفة".

وأشارت الدراسة التي أجرتها الصحيفة إلى انخفاض الإنفاق على وسائل الترفيه كالسينما والمسرح والمقاهي والكازينوهات.

وكان مكتب الإحصاء الأميركي قد ذكر أن ثمة ارتفاعا في معدلات الإنفاق في الشهور الثمانية الأولى من هذا العام بنسبة 1.4 بالمئة عن مثيلاتها في نفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يراه المحللون كمؤشر جيد على تعافي الاقتصاد حيث يمثل الإنفاق الداخلي نسبة 70 بالمئة من الاقتصاد الكلي للولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG