Accessibility links

خطبة طفل سوري في الخامسة من عمره من طفلة في الثالثة من عمرها


قامت عائلة سورية بخطبة طفلة عمرها ثلاث سنوات لابنهما البالغ من العمر خمس سنوات الأمر الذي لاقى اهتماما إعلاميا عالميا.

وقد تناقلت وسائل الإعلام الأميركية الخبر عندما قامت العائلة السورية بخطبة الطفلة هلا لابنها خالد، ذلك أن الطفل خالد هو الوحيد لأسرته، وقد أنجبته أمه بعد 25 سنة من الزواج والمحاولات العديدة للإنجاب والتي لم تنجح معظمها.

وقالت والدة الطفل خالد إنها عندما حملت بابنها "نذر أبو خالد أنه إذا كان المولود ذكرا سوف يخطب له بسن الخامسة ويزوجه بسن الـ13".

وتابعت "رزقنا بخالد وعندما بلغ عامه الخامس قررنا أن نفي بالنذر ولكننا احترنا من سنخطب له".

وقالت الأم، بحسب موقع إخباري سوري، إنه "أثناء وجودنا في اللاذقية للسياحة التقينا بعائلة الطفلة هلا والذين تربطنا بهم قرابة بعيدة، ثم توجهنا إلى منزل ذويها لخطبتها وشرحنا لهم القصة فوافقوا على طلبنا، حيث تمت الخطوبة بشكل رسمي بوجود عدد من الأقرباء، وألبس خالد خطيبته الخاتم، وألبسته هي الخاتم أيضا".

ومن ناحيتها، قالت أم الطفلة هلا "عندما يتصل خالد بنا وترد هلا، نسألها على المتصل فتجيب 'خبيطي' بدلاً من خطيبي".

وكان حفل الخطبة عبارة عن حفل صغير في منزل عائلة العروس، في مدينة حمص وسط سوريا، وفي اليوم التالي "ذهب الطفل خالد إلى الروضة وفي يده خاتم الخطوبة".
XS
SM
MD
LG