Accessibility links

اعتقال أميركي من أصل باكستاني بتهمة التخطيط لشن هجمات على مترو أنفاق واشنطن


أعلن مسؤولون في وزارة العدل الأميركية أنه تم إلقاء القبض الأربعاء على رجل أميركي من أصل باكستاني بتهمة التخطيط لشن هجمات على محطات لمترو الأنفاق داخل واشنطن وحولها بالاشتراك مع أشخاص يعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة.

وأوضحت الوزارة أن فاروق احمد البالغ من العمر 34 عاما والمقيم في ضاحية فيرجينيا القريبة من واشنطن، قام منذ ابريل/نيسان الماضي برصد وتصوير محطات مترو في العاصمة الأميركية تمهيدا لشن هجمات متزامنة.

وقال ديفيد كريس المكلف الأمن القومي في وزارة العدل للصحافيين إن "فاروق احمد متهم بالتخطيط مع أشخاص كان يعتقد أنهم إرهابيون لتنفيذ تفجيرات في شبكتنا للنقل. لكن الجهود المشتركة لقوات الشرطة وأجهزة المخابرات أتاحت إحباط هذه المخططات".

من جهته أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في لقاء مع الصحافيين أن "السكان لم يكونوا في أي وقت عرضة للخطر".

وأضاف غيبس أن وزارة العدل والشرطة الفدرالية ومسؤولي الأمن القومي "كانوا مسيطرين على الوضع منذ بداية هذه المسالة" التي أخطر بها الرئيس باراك أوباما قبل اعتقال احمد، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد تم عرض احمد، وهو أميركي مولود في باكستان، على قاضي في فيرجينيا مساء اليوم الأربعاء حيث تم استجوابه بتهم محاولة تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية وجمع معلومات للمساعدة في التخطيط لاعتداءات والمساعدة في تنفيذها.

وفي حالة إدانته يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 50 عاما.

وقال المدعي الفدرالي نيل ماكبرايد "من المفزع التفكير في أن رجلا من اشبورن في الضواحي الغربية لواشنطن متهم بالإعداد لتنفيذ هجمات متزامنة في محطات مترو بهدف قتل اكبر عدد ممكن من الركاب".
XS
SM
MD
LG