Accessibility links

logo-print

موسى يدعو إلى استفتاء سلمي يعزز الوحدة بين شمال وجنوب السودان


أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن أمله في أن يتمكن السودانيون من إجراء استفتاء سلمي يعزز الوحدة بين الشمال والجنوب، مشددا على أن تقسيم السودان لن يكون في مصلحة أي من الطرفين.

وقال "نحن نتحرك باتجاه التاريخ المحدد للاستفتاء، وواضح من التأكيدات أن الاستفتاء سوف يجري في موعده".

تفاعل مسألة آبيي

من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز الأربعاء عن لوكا بيونغ وزير شؤون مجلس الوزراء في الحكومة الائتلافية لعام 2005 "إن جنوب السودان مستعد لعرض إجراءات مالية على الشمال لتخفيف وطأة الانفصال إذا وافق على السماح للجنوب بضم منطقة آبيي المنتجة للنفط".

وأبلغ بيونغ أن الجنوب قبل اقتراحا أميركيا بأن يضم آبيي بموجب مرسوم رئاسي إذا لم يمض الاستفتاء قدما.

وأشار إلى أن الجنوب سيوافق على ترتيبات مالية على شكل قرض دون فائدة للشمال لتغطية نصف الخسائر التي ستنجم عن فقد إيرادات النفط إذا انفصل الجنوب.

وأضاف أن الجنوب سينشئ صندوقا للتنمية من إيرادات آبيي النفطية لبدو قبيلة المسيرية الذين ينتقلون جنوبا في آبيي بضعة شهور في العام للرعي. كما ستمنح قبيلة المسيرية حقوق الجنسية إذا لم يجر استفتاء آبيي.

حقوق قبيلة المسيرية

غير أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان أكد أن قبيلة المسيرية يجب أن يكون لها حقوق كاملة في التصويت في آبيي إلى جانب قبيلة دنكا نجوق والسكان الآخرين، الأمر الذي ترفضه الحركة الشعبية لتحرير السودان.

ويتنازع الشمال والجنوب على منطقة آبيي الواقعة في وسط السودان وسيجرى فيها استفتاء على الانضمام إلى الجنوب أو البقاء ضمن الشمال.

ومن المقرر أن يجرى الاستفتاء في التاسع من يناير/كانون الثاني 2011 وهو نفس اليوم الذي يجرى فيه استفتاء في الجنوب على الاستقلال عن الشمال.
XS
SM
MD
LG