Accessibility links

logo-print

اعتقال أميركي من أصل باكستاني خطط لشن هجمات على محطات مترو الأنفاق في واشنطن


ألقي القبض الأربعاء على رجل أميركي من أصل باكستاني بتهمة التخطيط لشن هجمات على محطات مترو الأنفاق داخل واشنطن وحولها بالاشتراك مع أشخاص اعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة.

فقد قبضت سلطات الأمن الأميركية على فاروق أحمد بمساعدة محققين رصدوا تحركاته وعرضوا تعاونهم معه على أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وذكرت وزارة العدل أن أحمد قام منذ شهر أبريل/نيسان الماضي برصد التحركات الأمنية وتصوير المحطات المستهدفة في العاصمة واشنطن وضاحيتها أرلنيغتون تمهيدا لتنفيذ هجمات متزامنة العام المقبل.

وقال ديفيد كريس المكلف بالأمن القومي في وزارة العدل للصحافيين إن الجهود المشتركة للشرطة وأجهزة الاستخبارات أتاحت إحباط المخطط.

من جهته، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في لقاء مع الصحافيين أن السكان لم يكونوا في أي وقت عرضة للخطر، وأن وزارة العدل والشرطة الفدرالية وسلطات الأمن القومي كانت مسيطرة على الوضع منذ البداية، مشيرا إلى أنه تم إخطار الرئيس باراك أوباما قبل اعتقال أحمد.

ومثل أحمد أمام قاضي محكمة في ولاية فيرجينيا الأربعاء، بعد أن وجه إليه الاتهام رسميا الثلاثاء بالعمل الميداني عبر التحضير لتنفيذ اعتداءات، بعد أول لقاء له مع وسيط في أبريل/نيسان الماضي في أحد فنادق فيرجينيا، وكان المتهم يظنه عنصرا في تنظيم القاعدة.

وخلال الأشهر التي تلت هذا اللقاء، التقط المتهم صورا فوتوغرافية وتسجيلات فيديو ورسوم خرائط لمحطات قطارات الأنفاق التي تقع في ضاحية واشنطن، منها محطة المقبرة العسكرية في أرلينغتون ومحطتان أخريان تؤديان إلى مبنى البنتاغون، كما استطلع الإجراءات الأمنية في ساعات الذروة.

واقترح أحمد الأماكن التي يجب أن توضع فيها المتفجرات في عربات المترو في تلك المحطات "بغية قتل أكبر عدد من الناس في اعتداءات متزامنة كان مقررا أن تحصل في 2011"، بحسب المصدر نفسه.

وبناء عليه، فهو متهم بتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية وجمع معلومات للمساعدة في التخطيط لاعتداءات والمساعدة في تنفيذها، وفي حالة إدانته بهذه التهم يمكن أن يحكم عليه بعقوبة السجن لمدة تصل إلى 50 عاما، ومن المقرر أن يمثل أمام القاضي مجددا يوم الجمعة المقبل.

يشار إلى أن السلطات الأميركية حذرت خلال الأشهر الأخيرة من انتقال تنظيم القاعدة إلى تنفيذ هجمات محدودة بواسطة عناصر بعضهم يحمل الجنسية الأميركية.

جدير بالذكر أن قطارات أنفاق واشنطن تشكل ثاني أكبر شبكة في البلاد بعد مترو نيويورك، وتضم هذه الشبكة 86 محطة وستة خطوط طولها أكثر من 160 كيلومترا، ويستقلها 750 ألف شخص يوميا.
XS
SM
MD
LG