Accessibility links

إسبانيا والبرتغال تنفيان التواطؤ مع قطر في عملية التصويت


في إطار تحقيق الإتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) في إدعاءات بالتحالف وتبادل التصويت لبطولتي كأس العالم 2018 و 2022 نفى مسئولو العرض المشترك لاسبانيا والبرتغال لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 ادعاءات حول إبرام اتفاق مع قطر التي تسعى لتنظيم نهائيات عام 2022 من أجل التلاعب في عملية التصويت.

وتعتبر مثل هذه التحالفات أمر مخالف لقواعد "الفيفا"، والحد الأقصى للعقوبة لمثل هذه المخالفة في حال ثبوتها هو الاستبعاد النهائي من السباق.

وكانت "الفيفا" قد أوقفت الأسبوع الماضي عضوين في اللجنة التنفيذية - التي تبدأ اجتماعات تستمر يومين بدءا من اليوم الخميس - هما النيجيري اموس ادامو ورينالد تيماري من تاهيتي بسبب مزاعم بشأن عرضهما بيع صوتيهما.

وجدد الرئيس التنفيذي للعرض الاسباني/البرتغالي "ميغيل أنغيل لوبيز" نفيه اليوم لوجود أي عرض من أسبانيا والبرتغال وبين أي دولة أخرى وأنه قد أبلغ "الفيفا" بذلك، كما شدد في الوقت ذاته استعداده للتعاون الكامل في التحقيق.

XS
SM
MD
LG