Accessibility links

كلينتون تؤكد التزام حكومة أوباما بعلاقات تعاون مع الصين


رفضت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في خطاب حول السياسة الأميركية تجاه آسيا في هونولولو بولاية هاواي فكرة أن مصالح الولايات المتحدة والصين متعارضة بشكل جذري، مشيرة إلى أن حكومة الرئيس باراك أوباما ملتزمة بعلاقات تعاون مع الصين.

ويأتي خطاب كلينتون في بداية جولة تشمل سبع دول آسيوية وسط توتر في العلاقات الصينية الأميركية، وشكوى من واشنطن من أن بكين تحافظ على انخفاض قيمة عملتها بشكل متعمد.

غير أن كلينتون قالت إن العلاقات مع الصين معقدة وتنطوي على عواقب جسيمة للمنطقة والعالم وأن حكومة أوباما مصممة على تقويمها.

وقالت "هناك بعض الناس في كلتا الدولتين يعتقدون أن مصالح الصين ومصالحنا متناقضة بشكل جذري. إنهم يطبقون قاعدة الخسارة والربح على حساب الآخر في علاقاتنا. أي أنه في أي وقت يحقق أحدنا نجاحا، فإن على الآخر أن يفشل. ولكن ليست هذه وجهة نظرنا. فليس من مصلحة أي جهة أن تنظر إلى الولايات المتحدة والصين إلى بعضهما على أنهما خصمان".

وأضافت كلينتون أن الولايات والصين في حاجة إلى العمل معا من أجل التصدي لما وصفته بتحرشات كوريا الشمالية، وردع الطموحات النووية لكل من بيونغ يانغ وطهران.

وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة تسعى إلى إجراء تعديلات مسؤولة في السياسة من جانب الصين فيما يتعلق بقضية العملة، وتوفير مناخ أفضل للمنتحبات الأميركية والملكية الفكرية التي من شأنها أن تعالج العجز في الميزان التجاري بين الدولتين.

وفي معرض تأكيدها على التزام الولايات المتحدة بأمن اليابان وكوريا الجنوبية، تعهدت كلينتون أيضا بنشر قيم الولايات المتحدة لحقوق الإنسان في آسيا والمحافظة عليها.

وقالت "إننا، مثل العديد من الدول، نشعر بالانزعاج من الانتهاكات التي نراها في بعض الأماكن في المنطقة. وننضم إلى بلايين الأشخاص في مختلف أنحاء العالم في الدعوة إلى الإفراج عن أونغ سان سوتشي. فيجب وضع حد لسجنها. ونشعر بالحزن من أن آسيا ما تزال القارة الوحيدة في العالم التي يتعرض ثلاثة من الحائزين على جائزة نوبل، وهم أونغ سان سوتشي والدلاي لاما والصيني ليو تشاوبو أما للاحتجاز المنزلي أو السجن أو النفي".

وقد جددت كلينتون دعم الولايات المتحدة للجنة الدولية الخاصة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في بورما.

ووصفت خطط الحكومة العسكرية في تلك الدولة لانتخابات الشهر المقبل بأنها خاطئة إلى حد كبير.

هذا وتبدأ كلينتون مهمتها الآسيوية الجمعة في قمة شرق آسيا في هانوي، وتتوقف لفترة وجيزة في الصين قبل أن تواصل جولتها في كل من كمبوديا وماليزيا وغينيا الجديدة ونيوزيلندة واستراليا.
XS
SM
MD
LG