Accessibility links

logo-print

نتانياهو يدعو الفلسطينيين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات


قالت مصادر إسرائيلية رسمية الجمعة إن إسرائيل بعثت الجمعة برسائل واضحة إلى السلطة الفلسطينية تؤكد فيها أن توجهها إلى أطراف دولية لن يساعدها على التوصل إلى حل سياسي.

ونقلت هذه المصادر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قوله إن الجهات الدولية التي تحاول إقناع الفلسطينيين أن هناك طريقا آخر غير المفاوضات المباشرة انما تخدعهم.

وكان نتانياهو قد أكد الخميس أن على الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف "نحن نتوقع من الفلسطينيين أن يفوا بتعهداتهم باستئناف المفاوضات المباشرة، واعتقد أن كل محاولة للالتفاف على هذه المفاوضات بالتوجه إلى أطراف دولية هي محاولة غير واقعية ولن تساهم بتقدم العملية السلمية الحقيقية".

"ندرس خياراتنا"

تجدر الإشارة إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد قال الخميس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط بعد مباحثات بينهما في رام الله أن الخيار الأول للقيادة الفلسطينية هو استئناف مفاوضات السلام شرط وقف الاستيطان الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه في حال فشلها سيطالب الفلسطينيون بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقال عباس للصحافيين "تحدثنا عن الخيارات وأولها العودة للمفاوضات وإذا فشلت نطلب من الولايات المتحدة وجود الدولة الفلسطينية والاعتراف بالدولة الفلسطينية والاعتراف بها على حدود عام 1967، ثم (لدينا) خيار مجلس الأمن الدولي. لكن نحن نركز اهتمامنا على المفاوضات ولا يمنع أن نحضر لخياراتنا".

وكانت المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين قد أطلقت مجددا في الثاني من سبتمبر/أيلول في واشنطن برعاية الولايات المتحدة لكنها توقفت مع انتهاء قرار تجميد عمليات بناء جديدة في المستوطنات.
XS
SM
MD
LG