Accessibility links

logo-print

جيروسليم بوست: نتانياهو لا يملك أغلبية في مجلس وزرائه تمكنه من تجميد الاستيطان


ذكرت صحيفة جيروسليم بوست الجمعة أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لا يملك الأغلبية اللازمة بين أعضاء حكومته لتمرير أي قرار بتجميد جديد للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية خلال أي اجتماع ممكن لحكومته.

وأوضحت الصحيفة أن نتانياهو يبذل جهدا لاختبار نوع الدعم الذي يمكن أن يحصل عليه، إذا أراد أن يتخذ قرارا بتجديد تجميد البناء، وذلك بهدف إرضاء الرئيس أوباما وعودة السلطة الفلسطينية إلى طاولة المفاوضات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر تحدثت إلى عدد كبير من الوزراء في الأيام الأخيرة، قولها إنه رغم ذلك، فإن نتانياهو لم يعط أي مؤشر يدل على ما إذا كان نتانياهو قد قرر طرح أي تجديد لتجميد البناء على التصويت مطلقا. وأضافت أنه إذا أراد القيام بهذه الخطوة، فإنه لم يوضح ما إذا كان سيحاول طرح ذلك أمام كامل أعضاء حكومته المؤلفة من 30 وزيرا أو أمام أعضاء الحكومة الأمنية المصغرة التي تضم 15 وزيرا.

وذكرت الصحيفة أن مساعدين قانونيين لرئيس الوزراء أقروا بأن القانون يفرض على نتانياهو أن يطرح التجميد على التصويت أمام مجلس الوزراء أو أمام الحكومة الأمنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من الوزراء في الحكومة الأمنية ممن صوت لصالح تجميد الاستيطان في المرة الأولى قالوا في أحاديث خاصة إنهم لن يصوتوا للتجميد هذه المرة.

هذا، ونقلت الصحيفة عن نفتالى بينيت، مدير عام مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية قوله إنه متأكد من أن قرارا جديدا لتجميد الاستيطان لن يتم تمريره في حاله طرحه نتانياهو هذه المرة.

يذكر أن الحكومة الأمنية كانت قد صادقت على تجميد أعمال البناء في المستوطنات، لفترة امتدت 10 أشهر وانتهت في سبتمبر/ أيلول الماضي.
XS
SM
MD
LG