Accessibility links

عرب إسرائيل يحيون مذبحة "كفر قاسم" بمسيرة شعبية


أحيا أعضاء في الكنيست الإسرائيلي وزعماء عرب وبعض اليهود ذكرى الذين قتلوا على أيدي حرس الحدود الإسرائيلي قبل 54 عاما في قرية كفر قاسم العربية.

فقد تجمع مئات الأشخاص الجمعة لإحياء ذكرى هذه المذبحة التي راح ضحيتها 49 مدنيا عربيا، بينهم نساء وأطفال.

وأعرب النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي محمد بركة عن أسفه لما حصل، قائلا إن "ذكرى المجزرة بالغة الأهمية اليوم أكثر من أي وقت مضى. وأن فكرة الترانسفير (ترحيل العرب) التي كانت المحرك الأساسي للمذبحة أصبحت الخطاب الرسمي للحكومة الإسرائيلية"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة يديعوت أحرونوت.

ومن جهته، أوضح العضو العربي الآخر في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي خلال الاحتفال في إشارة إلى يمين الولاء للدولة اليهودية المثير للجدل قائلا إن "سلاحنا هو ولاؤنا لوطننا والتعلق بالأرض"، مضيفا ً أن "على اليهود الانضمام إلينا في محاربة العنصرية خدمة للديموقراطية والمساواة".

وأضاف بركة قائلا "إننا نشعر بالخطر إلا أننا لا نخاف العنصريين، سنلحق الهزيمة بهم يوما ما". حسب تعبيره.

وتأتي تظاهرة اليوم الجمعة بعد يومين من مسيرة الاحتجاج التي وقعت في قرية أم الفحم رفضا لانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد تصدت بعنف للمظاهرة التي شارك فيها نواب عرب وقادة إسرائيليون واتهموا خلالها الحكومة الإسرائيلية بانتهاج سياسة العنصرية وممارسة العنف ضد العرب.
XS
SM
MD
LG