Accessibility links

ولاية أوكلاهوما تصوت على تعديل دستوري يمنع استخدام أحكام الشريعة الإسلامية في القضاء


يقوم الناخبون في ولاية أوكلاهوما الأميركية يوم الثلاثاء القادم بالتصويت على مشروع قانون لتعديل دستور الولاية يتم بموجبه منع استخدام أحكام الشريعة الإسلامية في محاكم الولاية.

ويطالب التعديل المزمع إجرائه والذي يدعمه عدد من النواب الجمهوريين في الولاية، بمنع استخدام أحكام وقوانين الشريعة الإسلامية في فض نزاعات الأحوال المدنية بين المسلمين من قبل المحاكم في أوكلاهوما، بحسب ما أورده موقع شبكة CNN الأميركية.

وتأتي عملية التصويت على هذا التعديل الدستوري في ولاية أوكلاهوما لتمنع القضاة فيها من "استخدام أو الأخذ بعين الاعتبار القوانين الدولية أو أحكام الشريعة الإسلامية" في فض النزاعات القضائية، والاعتماد فقط على قوانين الولاية والقانون الفيدرالي الأميركي.

ويذكر أن السبب في طرح التصويت على هذا التعديل الدستوري تعود جذوره إلى شكوى قضائية رفعت أمام المحاكم في ولاية نيوجيرزي حيث ادعت سيدة مسلمة على زوجها بأنه قام باغتصابها، غير أن حكم قاضي انتهى لصالح الزوج على اعتبار أنه "كان يتعامل مع زوجته وفقا لمعتقداته" الدينية، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات والجدل داخل الولايات المتحدة الأميركية وتم إلغاء حكم القاضي فيما بعد من قبل محكمة الاستئناف.

وتلجأ المحاكم الأميركية في حالات نادرة إلى الاستعانة "بالقوانين الدولية" لفض بعض النزاعات ذات الطبيعة الخاصة.
XS
SM
MD
LG