Accessibility links

logo-print

هولبروك يشدد على ضرورة مشاركة طالبان في العملية السياسية وتخليها عن السلاح


شدّد مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى باكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك على ضرورة تخلي متمردي طالبان عن سلاحهم والمشاركة سلمياً في العملية السياسية في البلاد.

وقلّل هولبروك من أهمية المحادثات بين الحكومة الأفغانية ومتمردي طالبان، مشيراً إلى أن قادة التنظيم غير منخرطين في تلك المحادثات.

وقال "في هذه المرحلة لا يوجد أي مؤشر على أن قادة طالبون يرغبون في تغيير المسار".

وقال إن ما يجري لا يعدو كونه محادثات مبدئية بين مجموعات، بعضها يبدى انتماء لطالبان وأخرى مستقلة اضطرت لخوض هذه المحادثات بسبب تكثيف العمليات العسكرية ضدها في أفغانستان.

وقد ذكّر هولبروك في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن بشروط الولايات المتحدة لبدء حوار جاد مع حركة طالبان.

وقال "التخلي عن القاعدة واحترام الدستور مع إيلاء اهتمام خاص بالبند المتعلق باحترام الأقليات والنساء، وإلقاء السلاح والمشاركة سلميا في العملية السياسية".

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد أنشأ في وقت سابق من هذا الشهر المجلس الأعلى للسلام المكلف فتح قنوات اتصال مع متمردي طالبان.

XS
SM
MD
LG