Accessibility links

logo-print

تأكيد احتواء الطردين المضبوطين على متفجرات تحمل بصمات تنظيم القاعدة


أعلنت شرطة دبي السبت أن الطرد الذي تم ضبطه في دبي يحمل بصمات منظمات إرهابية مثل تنظيم القاعدة، موضحة في بيان نشرته وكالة أنباء الإمارات "أن الطرد هو عبارة عن طابعة كمبيوتر تحتوي على مواد متفجرة وضعت في الحبر الخاص بالطابعة".

وأضاف البيان "وقد أعدت بطريقة احترافية تعمل من خلال دائرة كهربائية تتصل بشريحة هاتف النقال أخفيت داخل الطابعة".

تحقيقات بريطانية حول المواد المتفجرة

وفي لندن، أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي السبت أن لندن تجري تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت مواد متفجرة ضبطت داخل طرد أرسل من اليمن واكتشف على متن طائرة شحن في مطار إيست ميدلاندز في وسط انكلترا، هي فعلا قنبلة.

وقالت ماي "في المرحلة الراهنة يمكنني القول إن الطرد كان يحوي بالفعل مواد متفجرة لكن من غير الواضح بعد ما إذا كان ذلك قنبلة يمكن تشغيلها".

وصرحت ماي أنها اتصلت بوزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو، موضحة أن اللجنة الحكومية للحالات الطارئة المعروفة باسم "كوبرا" عقدت اجتماعا الجمعة وستلتقي مجددا السبت.

وأضافت "ندرس بشكل عاجل التدابير الأمنية الواجب اتخاذها بعد اكتشاف الطردين المرسلين من اليمن".

وقالت شبكة ABC الإخبارية نقلا عن مسؤولين أميركيين إن الطرد الذي ضبط في بريطانيا على متن طائرة شحن كان يحوي طابعة، موضحة أن المادة المتفجرة موضوعة داخل محبرة الطابعة.

إجراءات أمنية مشددة

وأثار اكتشاف الطردين على طائرتي شحن في طريقهما إلى مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة استنفارا أمنيا على المستوى الدولي.

وتم تفتيش طائرات أخرى في مطارات أميركية بعد الاشتباه بوجود مواد قادمة من اليمن فيها.

وأكد الرئيس باراك أوباما الجمعة أن الطردين يشكلان تهديدا إرهابيا حقيقيا، معلنا أنهما يحتويان متفجرات.

وقال في بيان صحافي في البيت الأبيض إن "الفحص المبدئي لهذين الطردين خلص إلى احتوائهما بوضوح على مادة ناسفة".

الطردان يحتويان على مادة BETN

هذا وذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن النائبة الديموقراطية جين هارمان العضو في لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب أن الطردين كانا يحتويان على مادة BETN وهي نفس المتفجرات الكيماوية التي استخدمت في القنبلة التي أخفاها النيجيري الذي حاول تفجير طائرة ركاب فوق ديترويت في يوم عيد الميلاد الماضي في ملابسه الداخلية وهي مؤامرة دبرت في اليمن.

تجدر الإشارة إلى أن أحد الطردين المريبين اكتشف على متن طائرة شحن تابعة لشركة UPS في مطار ايست ميدلاندز على بعد 260 كيلومترا إلى الشمال من لندن، فيما عثر على الثاني في مكتب لشركة FedEx للشحن في دبي.

مساعدة السعودية

من جهة أخرى، أعرب البيت الأبيض عن امتنانه للسعودية على المساعدة التي قدمتها في اكتشاف الطردين المشبوهين.

وقال جون برينان مستشار الرئيس باراك أوباما لشؤون الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب في بيان له الجمعة إن مساعدة الرياض مصحوبة بالعمل الدؤوب لأجهزة مكافحة الإرهاب الأميركية ولما بذل من قبل المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وأصدقاء وشركاء آخرين، إن كل ذلك سمح بالحصول على معلومات قيمة ساهمت في زيادة تيقظنا، وأدّت إلى اكتشاف الطردين المشبوهين.

السلطات اليمنية تحقق

هذا وأطلقت السلطات اليمنية اليوم السبت تحقيقا في قضية الطردين.

ونقلت وكالة أنباء سبأ اليمنية عن متحدث باسم الحكومة اليمنية قوله إن بلاده ستكثف جهودها لمحاربة الإرهاب.

XS
SM
MD
LG