Accessibility links

مرشحو الإسلاميين السنة يهزمون في انتخابات البحرين في حين حققت المرأة اختراقا لافتا


أظهرت النتائج الرسمية للدورة الثانية للانتخابات التشريعية والبلدية في البحرين أن الإسلاميين السنة لحقت بهم هزيمة قاسية بينما حققت المرأة اختراقا لافتا بفوز مرشحة بعضوية مجلس بلدي.

وأعلن وزير العدل البحريني رئيس اللجنة العليا للانتخابات الشيخ خالد بن علي آل خليفة، ليلة الأحد نتائج الدورة الثانية من الاقتراع التي جرت لحسم نتائج تسع دوائر نيابية و17 دائرة بلدية.

وقد شهدت هذه الدورة منافسة شديدة بين مرشحين من جمعية المنبر الوطني الإسلامي التي لم يفز أي من مرشحيها الثمانية في الدورة الأولى من الاقتراع ومرشحين من جمعية الأصالة في خمس دوائر انتخابية.

وتميزت انتخابات السبت بكثافة في إقبال الناخبين في ساعات ما بعد الظهر وحتى المساء خصوصا في دوائر شهدت منافسة شديدة بين مرشحين من الإخوان المسلمين والسلفيين وجمعية العمل الوطني الديموقراطي.

لكن النتائج الرسمية تشير إلى أن الإسلاميين السنة استردوا بعض مواقعهم. وارتفع عدد المرشحين المستقلين الفائزين في هذه الدورة إلى أربعة.

اختراق للنساء البحرينيات

وفي تطور لافت، أظهرت النتائج الرسمية اختراقا هو الأول من نوعه للنساء البحرينيات من خلال فوز المرشحة للمجلس البلدي فاطمة سلمان في الجولة الثانية في إحدى دوائر المحرق. وأصبحت سلمان بذلك أول امرأة تفوز في انتخابات في البحرين.

وكانت الدورة الأولى من الاقتراع التي جرت في 23 أكتوبر/تشرين الأول قد أسفرت عن فوز المعارضة الشيعية ممثلة بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية - التيار الشيعي الرئيسي بـ18 مقعدا من أصل 40 مقعدا في مجلس النواب.
XS
SM
MD
LG