Accessibility links

logo-print

دولة القانون والتحالف الكردستاني يرفضان دعوة السعودية للاجتماع في الرياض لحل أزمة العراق


فيما رحبت كتلة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي بدعوة العاهل السعودي للاجتماع في الرياض لحل الأزمة السياسية التي أدت إلى عدم تشكيل حكومة منذ سبعة أشهر، رفض ائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني الدعوة.

وقال القيادي في قائمة دولة القانون سامي العسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن المبادرة السعودية "غير إيجابية" وإن الرياض ليس لديها دور لتلعبه لأنها "لم تكن محايدة" تجاه العراق في السنوات الأخيرة مضيفا أن الرياض كانت دائماً "سلبية تجاه المالكي ودولة القانون"، على حد قوله.

المبادرة جاءت متأخرة

من جانبها، قالت النائبة عن القائمة العراقية عالية ناصيف إنه كان على الرياض أن تلعب دوراً أساسياً في العراق منذ فترة طويلة، وإن مبادرة العاهل السعودي جاءت متأخرة.

الأكراد يقدرون المبادرة

وصرح النائب الكردي المستقل محمود عثمان بأنه يقدر مبادرة العاهل السعودي وأن الحوارات جارية الآن حول مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، معرباً عن أمله في أن يتم حل المشكلة قبل عطلة عيد الأضحى المبارك وفي حال لم يتوصل الجميع إلى حل فسيتوجهون إلى السعودية حسب تعبيره.

وفي هذا السياق، قال المحلل السياسي العراقي إبراهيم الشمري عن الإشكاليات التي تقابل دعوة العاهل السعودي:
XS
SM
MD
LG