Accessibility links

logo-print

أول طائرة فرنسية تحط في بغداد منذ الحظر الدولي عام 1990


هبطت طائرة تابعة لشركة طيران فرنسية في بغداد اتية من باريس الأحد في أول رحلة جوية لناقل أوروبي باتجاه العاصمة العراقية منذ فرض الحظر الدولي على العراق عام 1990.

وكانت الطائرة التابعة لشركة إيغيل آزور قد أقلعت ليل السبت من مطار رواسي شارل ديغول وعلى متنها مائة وأحد عشر شخصا من بينهم وزيرة الدولة الفرنسية للتجارة الخارجية آن ماري ايدراك برفقة أربعين رجل أعمال فرنسي.

وتعتزم الشركة التي تملكها عائلة فرنسية جزائرية تسيير رحلات على هذا الخط اعتبارا من مطلع العام 2011، بواقع رحلتين اسبوعيا انطلاقا من مطار رواسي، ثاني أكبر المطارات الأوروبية.

وأعرب نائب رئيس مجلس المراقبة في الشركة الفرنسية مزيان ايجرويدين في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية عن تفاؤله بإمكانية تحقيق أرباح بتشغيل الخط، رغم أن السنة الأولى ستكون صعبة وستشهد تسجل بعض الخسائر، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG