Accessibility links

logo-print

نتانياهو سيزور واشنطن ومصادر فلسطينية تشير إلى رغبته بالسيطرة على 40 بالمئة من الضفة


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد في القدس أنه سيتوجه في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني إلى الولايات المتحدة ليتحدث أمام ممثلي اليهود الأميركيين وليلتقي خصوصا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن. وقد أعلنت مصادر فلسطينية في هذا الوقت أن نتانياهو يريد إبقاء 40 بالمئة من مساحة الضفة الغربية تحت السيطرة الإسرائيلية.

وقال نتانياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية "سأتوجه الأسبوع المقبل إلى الولايات المتحدة للمشاركة في الجمعية السنوية للجاليات اليهودية الأميركية" التي تعقد في نيو أورلينز.

وأضاف نتانياهو: "سألتقي نائب الرئيس جو بايدن ومسؤولين آخرين في الإدارة الأميركية لأناقش معهم سلسلة قضايا، وخصوصا بالطبع استئناف عملية السلام" مع الفلسطينيين.

وأوضح أن استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين يهدف للتوصل إلى "اتفاق سلام" وإرساء "أمن دولة إسرائيل".

وكانت المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية قد استؤنفت في الثاني من سبتمبر/أيلول في واشنطن برعاية الولايات المتحدة لكنها توقفت منذ انتهاء فترة تجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة في 26 سبتمبر/أيلول الماضي.

ويطالب الفلسطينيون بمعاودة التفاوض بتجميد جديد للاستيطان، الأمر الذي رفضته الحكومة الإسرائيلية حتى الآن.

وفي التاسع من أكتوبر/تشرين الأول، أمهلت الجامعة العربية واشنطن شهرا لتسوية الخلاف حول الاستيطان.

نتانياهو سيسعى لإحياء الحوار

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن نتانياهو سيسعى إلى الدفع في اتجاه تسوية تتيح إحياء الحوار مع الفلسطينيين.

وتأتي زيارة نتانياهو إلى الولايات المتحدة بعد الانتخابات التشريعية الأميركية التي ستجري الثلاثاء والتي يمكن أن تؤثر نتائجها في مدى التزام إدارة الرئيس أوباما على صعيد عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد نتانياهو أن "جمعية الجاليات اليهودية تعقد هذا العام تزامنا مع معلومات عن إحباط محاولة هجوم على الجالية اليهودية في شيكاغو".

نتانياهو يتحدث عن إرهاب إسلامي

وأضاف نتانياهو في تصريحاته "لا يهم إذا استهدف الإرهابيون كنيسا في شيكاغو أو محطة لسكة الحديد في مدريد، في لندن، أو أهدافا في بومباي أو بالي. إننا نواجه موجة متصاعدة من الإرهاب الإسلامي المتطرف" على حد قوله.

وتابع قائلا: "خلال هذه الجمعية، سنتحدث عن التدابير التي على العالم المتحضر أن يتخذها، لوقف هذه الموجة التي تهددنا جميعا".

وتم الجمعة العثور على طردين مفخخين في مطاري دبي وايست ميدلاندز في وسط بريطانيا، مرسلين من اليمن إلى الولايات المتحدة.

مصادر فلسطينية: نتانياهو يريد حلا مرحليا
XS
SM
MD
LG