Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يعرب عن تفاؤله إزاء الانتخابات التشريعية ويقر بأنها منافسة متقاربة


أعرب الرئيس أوباما عن تفاؤله حيال فرص الديموقراطيين في الانتخابات التشريعية المقررة الثلاثاء، مقرا في الوقت عينه بأن المنافسة ستكون "متقاربة" في الكثير من الدوائر.

وأوباما الذي أمضى ليلته في شيكاغو حيث معقله الانتخابي بعدما ألقى مساء السبت خطابا أمام 35 ألفا من أنصاره، يغادر إلى كليفلاند أوهايو، للمشاركة مع نائبه جو بايدن في تجمع انتخابي هو الأخير في الحملة الانتخابية.

ومنذ أسابيع يجوب أوباما وبايدن الولايات المتحدة للقيام بحملة انتخابية تهدف إلى حشد الأصوات لحزبهم الديموقراطي وتعزيز فرص مرشحيه في الفوز، وذلك في الوقت الذي يبدو فيه بحسب استطلاعات الرأي أن الرياح تجري بما تشتهيه سفن الجمهوريين الذين يرجح أن يسيطروا على مجلس النواب.

مجلس الشيوخ سيبقي ديموقراطيا

أما مجلس الشيوخ الذي تدور المنافسة في هذه الانتخابات على ثلث مقاعده فقط فمن المتوقع أن يبقى في عهدة الديموقراطيين، حتى وإن كان الجمهوريون يأملون في زيادة حصتهم في هذا المجلس عبر سلب الديموقراطيين عددا من مقاعده.

وهذه تحديدا هي حال مقعد ولاية إلينوي في المجلس والذي كان يشغله أوباما قبل انتخابه رئيسا. ومن هنا فإن فوز مرشح جمهوري بهذا المقعد سيكون له بعد رمزي بالغ الأهمية.

وأعطى الرئيس صباح الأحد جرعة دعم انتخابي لمرشح حزبه عن هذا المقعد أليكسي يانولياس بتناوله فطور الصباح في أحد مطاعم شيكاغو معه ومع حاكم الولاية بات كين، الذي يخوض بدوره معركة انتخابية لتجديد ولايته.

وقال أوباما للصحافيين، غداة دعوته مناصريه الذين انتخبوه في 2008 للتوجه إلى صناديق الاقتراع "ينتابني شعور جيد. إذا كانت نسبة المشاركة جيدة، فإن بات سيفوز وأليكسي سيفوز. من هنا المشاركة مهمة جدا".
XS
SM
MD
LG