Accessibility links

القوات الأمنية تقتحم كنيسة النجاة وتحرر رهائن احتجزهم مسلحون


تمكنت قوات أمنية عراقية خاصة من تحرير الرهائن الذين احتجزهم مسلحون داخل كنيسة النجاة وسط العاصمة بغداد الأحد.

وأسفر الاقتحام عن مقتل خمسة مسلحين فيما يجري البحث عن مسلح سادس، وأشارت مصادر أمنية إلى إصابة 12 شخصا من الرهائن بجروح جراء العملية، وفقا لما ذكره مراسل الحرة في بغداد.

وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا لوكالة أسوشييتد برس إن الموقف أصبح تحت سيطرة القوات الأمنية، لكنه نفى توفر معلومات محددة عن عدد المسلحين أو الإصابات التي نجمت عن الحادث.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق إيريك بلوم قوله إن قوات الأمن العراقية حررت حوالى 100 رهينة كانوا محتجزين داخل الكنيسة.

وكان مسلحون قد شنوا هجوما على مبنى البورصة المجاور للكنسية قبل اقتحامها، وأدى الهجوم إلى مقتل حارسين وجرح أربعة آخرين، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني.

وقال المصدر إن المهاجمين الذين لم يتمكنوا من اقتحام المبنى، فجروا سيارة مفخخة لحظة وصول قوات الأمن إلى مكان الحادث قبل أن يعمدوا إلى الاختباء في كنيسة سيدة النجاة المجاورة لمبنى البورصة.

من جهته، قال أسقف بغداد شليمون الوردوني في حديث مع "راديو سوا" إن المسلحين اقتحموا الكنيسة أثناء مراسم الصلاة:
XS
SM
MD
LG