Accessibility links

تشديد إجراءات الأمن في المطارات حول العالم واليمن يواصل تمشيط أراضيه بحثا عن مرسلي الطرود المفخخة


شددت الولايات المتحدة وحلفاؤها إجراءات السلامة والأمن على طائرات الشحن والركاب وشركات إرسال الطرود، وطلب مسؤولو مكافحة الإرهاب الأميركيين من مختلف وحدات الشرطة المحلية التحلي بمزيد من اليقظة والحذر والانتباه إزاء مختلف الطرود المشبوهة.

وبدأت السلطات الأميركية الاثنين تطبيق إجراءات أمن جديدة بهدف منع صعود إرهابيين محتملين على متن الطائرات المدنية.

وسيكون على الركاب تدوين أسمائهم بالكامل وتواريخ ميلادهم عند شراء تذكرة طيران كي تتمكن السلطات من التأكد مما إذا كان الراكب مدرجا على لائحة الممنوعين من السفر أم لا.

وقالت جانيت نابوليتانو وزيرة الأمن الوطني:

"لقد عززنا إجراءات فحصِ الركاب في المطارات، لا المسافرين القادمين من اليمن فقط بل ستُطبق الإجراءات على جميعِ المسافرين وكل من تكون نقطة وصولهم الأخيرة هي الولايات المتحدة".

وتضيف نابوليتانو: "هذا فضلا عن وقف استقبال أية شحنات قادمة من اليمن من الآن فصاعدا".

وقالت نابوليتانو أنه يجري التنسيق مع الفريق الذي توجه إلى اليمن للمساعدة في عمليات التفتيش، وأضافت تقول: "يوجد في اليمن حاليا فريق من المختصين الأميركيين يفحصون عن قرب ما يجري وخاصة فيما يتعلق بعمليات شحن البضائع التي تخرج من هناك".

وكان مكتب التحقيقات الفديرالي وإدارة الأمن الداخلي قد أرسلت بيانات لمختلف مراكز الشرطة المحلية في المدن والولايات الأميركية لتعقب وفحص الطرود الأجنبية المصدر والتي لا تحتوي على عنوان المرسل والانتباه إلى تعدد الطرود المرسلة إلى عنوان واحد.
XS
SM
MD
LG