Accessibility links

اليونان تكتشف طردا ملغوما مرسلا إلى عنوان الرئيس الفرنسي


اكتشفت الشرطة اليونانية طردا ملغوما مُرسلا إلى عنوان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاثنين وذلك بعد انفجار طرد آخر في شركة لنقل الطرود في أثينا مما تسبب في إصابة موظفة باصابة طفيفة.
وتشتبه الشرطة في أن يكون لهذين الطردين صلة بجماعات يسارية يونانية. وشهدت اليونان موجة من الهجمات بالقنابل وعبوات الغاز التي أعلنت جماعات يسارية المسؤولية عنها منذ أن أدى مقتل شاب على أيدي الشرطة في أثينا عام 2008 الى إثارة أسوأ أحداث شغب عرفتها اليونان خلال عقود حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.
وقالت الشرطة إن الطرد الذي انفجر بين يدي الموظفة كان مرسلا إلى السفارة المكسيكية في أثينا.
وبعد وقت قصير من الانفجار ألقت الشرطة القبض على اثنين من المشتبه بهما وأبطلت مفعول طردين ملغومين آخرين كانا يحملانهما كما أبطلت مفعول طرد ثالث عثر عليه في شركة أُخرى للشحن.
وقال ثاناسيس كوكالاكيس المتحدث باسم الشرطة إن "أحد الطردين الملغومين اللذين كان المشتبه بهما يحملانهما يحمل عنوان رئيس الجمهورية الفرنسية نيكولا ساركوزي". وأضاف أن الطردين الآخرين كانا مُرسلين الى السفارتين البلجيكية والهولندية في أثينا.
وأضاف "لم يتبين الدافع وراء هذه الهجمات."
وذكر مسؤول آخر بالشرطة أن كمية المواد المتفجرة الموجودة بالطرود أقل من أن تؤدي إلى القتل.
وفي يونيو/ حزيران انفجر طرد ملغوم في وزارة الداخلية اليونانية مما أسفر عن مقتل واحد من أقرب المساعدين للوزير.
وتم العثور على طردين ناسفين مصدرهما اليمن وكانا موجهين لمعبدين يهوديين في شيكاغو في بريطانيا ودبي يوم الجمعة.
وقال كوكالاكيس إنه يعتقد أنه ليست هناك علاقة بين هذه الأحداث وما جرى يوم الاثنين في اليونان. وقال "نحن لا نرى صلة لذلك بالقاعدة لكننا ما زلنا نحقق."


اعتراض طرود تجريبية


في سياق متصل، صرح مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء بأن السلطات الأميركية كانت قد اعترضت طرودا مرسلة من اليمن كانت في طريقها إلى شيكاغو في أواسط شهر سبتمبر/أيلول للإشتباه في أنها كانت بمثابة تجربة مسبقة لمحاولة الطرد الذي احتوى على متفجرات والذي تم اكتشافه الأسبوع الماضي.

XS
SM
MD
LG