Accessibility links

الناخبون الأميركيون يبدأون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النصفية لمجلسي النواب والشيوخ


بدأ المواطنون الأميركيون في التوجه إلى صناديق الاقتراع في الولايات الأميركية صباح اليوم الثلاثاء لاختيار ممثليهم في مجلس النواب ونصف أعضاء مجلس الشيوخ بعد انتهاء الحملات الانتخابية المحمومة بين المرشحين المتنافسين والمبالغ الطائلة التي صرفت على هذه الحملات.

وكانت أحدث استطلاعات الرأي المختلفة قد أشارت إلى أن معظم الناخبين سيصوتون لصالح الحزب الجمهوري بسبب الوضع الإقتصادي المتردي في البلاد ونسبة البطالة المرتفعة التي تؤثر على حياة المواطنين الأميركيين.

وكان الرئيس باراك أوباما قد ركز خلال الجولات التي زار خلالها عددا من الولايات دعما للمرشحين الديمقراطيين على أن الحالة المتردية التي وصلت اليها البلاد هي نتيجة للسياسات التي انتهجتها الإدارة السابقة وورثتها حكومته ودعا الناخبين الديموقراطيين وخصوصا من الطبقة الوسطى الذين خسروا الكثير إلى التصدي للسياسات التي ينادي بها الجمهوريون ومنع تكرار سياسات الماضي والحيلولة دون تسلمهم زمام الأمور في البلاد.

لكن مرشحي الحزب الجمهوري يتهمون الرئيس أوباما وفريقه الديموقراطي بالفشل في انقاذ البلاد من الأزمة الاقتصادية ويحملونه تبعات ذلك.

من ناحية أخرى، تشارك في انتخابات هذا العام حركة "حفل الشاي" التي أخذت تنمو وتبرز لتشكل العامل الذي سيرجح كفة الجمهوريين في هذه الانتخابات لأن معظم المنتسبين إلى هذه الجماعة يؤيدون مرشحي الحزب الجمهوري الذين يطالبون بخفض الإنفاق الحكومي واجراء مزيد من التخفيضات الضريبية، إلا أن أعضاء "حفل الشاي" يطالبون بأكثر من ذلك ويدعون إلى اقتطاع تريليون دولار من الإنفاق الحكومي.
XS
SM
MD
LG