Accessibility links

اليابان تستدعي سفيرها في موسكو احتجاجا على زيارة مدفيديف لجزيرة متنازع عليها


أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الثلاثاء عن استدعاء سفيرها في موسكو، اثر الزيارة التي قام بها الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف أمس الاثنين إلى إحدى جزر الكوريل المتنازع عليها بين البلدين.

وقال وزير الخارجية اليابانية جايمو دايجين إنه يريد التشاور مع السفير بخصوص الزيارة التي قام بها الرئيس الروسي إلى جزيرة كوناشير واستغرقت أربع ساعات.

وجزيرة كوناشير إحدى جزر الكوريل الجنوبية الأربع التي تطلق عليها اليابان اسم "أراضي الشمال" والخاضعة لإدارة موسكو، في حين أن طوكيو تطالب بها.

وتعتبر هذه أول زيارة لرئيس روسي منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية إلى مجموعة الجزر الواقعة بين شبه الجزيرة الروسية كامتشاتكا في الشمال وجزيرة هوكايدو اليابانية الكبرى في الجنوب.

روسيا ترفض

من جانبه ، قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن "رد فعل الجانب الياباني على زيارة الرئيس مدفيديف إلى الكوريل غير مقبول، لأنها أرضنا والرئيس الروسي قام بزيارة أرض روسية".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي الكسي بورودافكين قد استدعى السفير الياباني لإبلاغه بان "محاولات" طوكيو التأثير على زيارات مدفيديف "غير مقبولة ولا تتوافق مع علاقات حسن الجوار الروسية اليابانية".

XS
SM
MD
LG