Accessibility links

الحكومة العراقية تعلن نيتها محاسبة المقصرين في الأجهزة الأمنية بعد الهجوم على كنيسة وسط بغداد


أعلنت الحكومة العراقية عن نيتها "محاسبة المقصرين" من الأجهزة الأمنية المسؤولة عن حماية المنطقة التي شهدت هجوما على كنيسة للسريان الكاثوليك أمس الأول الأحد مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان له إن "مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة تحقيق في الجريمة ومحاسبة المقصرين في القطاع المعني ومعالجة الجرحى وتعويض ذوي الشهداء وإعادة إعمار الكنسية فورا".

يأتي هذا فيما أدان المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس عملية احتجاز الرهائن وأعمال العنف التي نفذها إرهابيون مرتبطون بتنظيم القاعدة في العراق.

وقال غيبس في بيان له إن الولايات المتحدة تدرك أن الغالبية العظمى من العراقيين من جميع الطوائف ترفض العنف مشيراً إلى أن واشنطن تقف معهم من خلال العمل معاً على مكافحة الإرهاب وحماية الشعب في كلا البلدين.

في سياق متصل، شيع نحو 500 شخص من المسيحيين وسط حزن كبير ضحايا الهجوم الذي استهدف كاتدارئية السريان الكاثوليك الأحد في بغداد.

وكان الاعتداء على الكنيسة قد أثار حملة تنديد عربية وعالمية واسعة شملت كلا من إيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأردن والبحرين والمرجع الشيعي آية الله على السيستاني .

كما أدان بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر "العنف العبثي والوحشي" ضد "أشخاص عزل" في العراق، وعبر مجلس الكنائس العالمي عن "قلق عميق إزاء معاناة المسيحيين العراقيين الدائمة".

XS
SM
MD
LG