Accessibility links

logo-print
أعلنت شركة الاتصالات Nokia Siemens Networks الثلاثاء أنها فازت بعقد لدى أحد المتعاملين في أفغانستان التي أصبح أكثر من نصف سكانها يستخدمون الهاتف النقال الذي كان غائبا عن ذلك البلد حتى عام 2002.

وقالت Nokia Siemens Networks في بيان لها إن " نسبة التجهيزات في افغانستان تبلغ حاليا نحو 57 بالمئة وذلك يدل على التقدم الكبير الذي أنجز منذ عام 2002 عندما لم تكن هناك هواتف نقالة في البلاد".

وأضافت أن العقد الذي أبرمته مع شركة Afghan Wireless Communication والذي لم تكشف قيمته يخص "تحديث وتوسيع شبكة الجيل الثاني من GSM-GPRS لا سيما في مناطق أفغانستان الريفية.

وأعلنت الشركة المختلطة بين الفنلندية Nokia والألمانية Siemens أنه "ما زالت هناك فرص واضحة للتوسع في المناطق التي لا تشملها التغطية والوصول إلى اكبر عدد من سكان الريف".

وتنشط حاليا في أفغانستان خمس شركات متخصصة في الهواتف وهي "Afghan Telecom" وAfghan Wireless Communication و"Roshan" و"اتصالات" و"M.T.N"، حسب بيانات اتحاد المتعاملين الأفغان الذي تأسس في شهر ابريل / نيسان الماضي.

وأكد الاتحاد أن قطاع الاتصالات يعتبر من أكبر الموارد الضريبية في أفغانستان ويدر نحو 500 مليون دولار من الضرائب المدفوعة منذ الإطاحة بنظام طالبان نهاية عام 2001 بنسبة عشرة بالمئة من موارد الميزانية داخل البلاد.

وغالبا ما يستهدف مقاتلو طالبان محطات تكرار البث الهاتفية لمنع الاتصالات كما أن حلف شمال الأطلسي يقطع أحيانا الاتصالات الليلية لمنع طالبان من التواصل.

ولم يكن في أفغانستان أي شبكة اتصالات هاتف نقال في عهد طالبان (1996-2001).

وغالبا ما يكون الهاتف النقال في ذلك البلد الذي يغلب عليه الطابعان الجبلي والريفي، وسيلة التواصل الوحيدة في أفغانستان حيث تقتصر شبكة الهاتف الثابت على المدن الكبرى.
XS
SM
MD
LG