Accessibility links

غضب لفتوى تحرم عمل النساء على صناديق القبض


أثارت فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء السعودية بتحريم عمل النساء على صناديق القبض Cashier غضب ناشطات سعوديات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة.

وقالت فوزية البكر الأستاذة في جامعة الملك سعود في الرياض "إن النساء أصبن بالصدمة" جراء هذه الفتوى مشيرة إلى وجود "أكثر من 60 ألف امرأة تخرجن من الجامعات ويبحثن عن عمل".

ومن ناحيتها اعتبرت ريم أسعد أستاذة الاقتصاد في جدة فتوى اللجنة الدائمة برئاسة المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ بأنها "معركة منظمة ضد كل ما نحاول القيام به".

وبدورها كتبت الناشطة إيمان النفجان على أحد منتديات الحوار على الانترنت "كل يوم له فتواه المناهضة للنساء".

وجاء في نص الفتوى أنه "لا يجوز للمرأة أن تعمل في مكان فيه اختلاط بالرجال، والواجب البعد عن مجامع الرجال والبحث عن عمل مباح لا يعرضها للفتنة أو للافتتان بها".

وتأتي الفتوى بعد أربعة أشهر من سماح وزارة العمل لمحلات تجارية في مدينة جدة بتوظيف النساء على صناديق القبض، بهدف إيجاد مزيد من فرص العمل للنساء في المملكة.

وعلى الرغم من معارضة بعض رجال الدين، إلا أن هذه الفتوى هي أول رفض ديني بهذه القوة لمبدأ توظيف النساء على صناديق القبض.
XS
SM
MD
LG