Accessibility links

أحمدي نجاد يقول إن روسيا "باعت" إيران للولايات المتحدة بإلغائها صفقة صواريخ اس-300


قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الأربعاء إن روسيا "باعت" بلاده للولايات المتحدة بإلغائها تسليم صفقة صواريخ اس-300، وذلك في إشارة إلى الاتفاق الذي تراجعت موسكو عن تنفيذه بسبب العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

واعتبر احمدي نجاد في كلمة بثها التلفزيون الحكومي أن "البعض وبإيعاز من الشيطان يعتقدون أن بإمكانهم إلغاء اتفاق دفاعي من جانب واحد وبشكل غير قانوني وأن ذلك سيضر بأمتنا الإيرانية".

وتابع قائلا "لقد باعنا الروس إلى أعدائنا (الولايات المتحدة) بإلغائهم العقد من جانب واحد".

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد أعلن في 22 سبتمبر/أيلول الماضي إلغاء تسليم صواريخ اس-300 إلى إيران تطبيقا لقرار العقوبات الصادر عن مجلس الأمن الدولي بسبب عدم استجابة طهران لمطالب دولية بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

المفاوضات مع مجموعة 5+1

وفي سياق أخر، طالب الرئيس الإيراني مجموعة 5+1 "المشاركة في المفاوضات حول برنامج إيران النووي على أساس من العدالة و الاحترام"، بحسب ما أوردته "ارنا" الإيرانية.

وقال احمدي نجاد في كلمه له أمام حشد في محافظة خراسان الإيرانية، إنه "لو كانت مشاركة الأطراف التي ستجتمع حول طاولة المفاوضات على أساس العدالة والاحترام فيمكن أن نأمل في التوصل إلى النتائج المرجوة".

وتابع الرئيس الإيراني قائلا إنه "لو حاولت دول مجموعة 5+1 إجراء المفاوضات من موقف استعلائي و مخادع فإن الشعب الإيراني سيكون له نفس الرد الذي أبداه مرارا".

وتتألف مجموعة 5+1 من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا، وكانت قد أعربت مرارا عن قلقها من البرنامج النووي الإيراني خصوصا تخصيب طهران لليورانيوم للاشتباه بأنه يخفي أهدافا عسكرية.

وتنفي إيران على الدوام بأنها تسعى إلى امتلاك السلاح النووي وتؤكد أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية.

XS
SM
MD
LG