Accessibility links

logo-print

الرئيس اللبناني يؤجل جلسة الحكومة لعدم التوافق حول ملف شهود الزور في قضية اغتيال الحريري


إزاء الخلاف المستمر بين القوى السياسية وتجنبا لانقسام الحكومة، تم الاتفاق بين الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة سعد الحريري على تأجيل الجلسة التي كانت مقررة اليوم والمخصصة للبت في ما يعرف بملف الشهود الزور في قضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

وأصر وزراء المعارضة السابقة على تحويل الملف إلى المجلس العدلي فيما لا يرى وزراء الأكثرية أي موجب لذلك، وفق ما أكد الوزير بطرس حرب لمراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

وقال حرب: "أدعو إلى الكف عن مطلب إحالة الأمر إلى المجلس العدلي وبانتظار تقديم شكوى بهذا الجرم أمام القضاء اللبناني، أدعو مجلس الوزراء إلى سحب البند الأول المتعلق بشهادة الزور من جدول أعمال مجلس الوزراء لعدم وجود الموضوع أصلا ً ولتفادي خرق ٍجديد للدستور والقوانين المرعية الإجراء".

إلى هذا، يضغط وزراء المعارضة الذين عقدوا اجتماعا تنسيقيا ليل أمس الثلاثاء. وأشارت المعلومات إلى أنه في حال لم يتمّ التجاوب مع مطلبهم بالإحالة إلى المجلس العدلي فإنّهم سيقترحون أن يتم التصويت على هذا الأمر، معتبرين أن مصلحة البلد تقتضي في هذا الظرف إيجاد مخرج للوضع العام في لبنان.
XS
SM
MD
LG