Accessibility links

بان كي مون يندد بالهجمات الأخيرة التي شهدها العراق


ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة بالهجمات الدامية التي شهدها العراق مؤخرا والتي أسفرت عن مقتل عشرات الأشخاص.

وقال المتحدث باسمه إن بان كي مون يعتبر تلك الأعمال مشينة وغير مبررة، مضيفا أنه يدعو العراقيين إلى التحلي بالصبر والتمسك بوحدتهم وكذلك الالتزام بالمصالحة الوطنية.

تجدر الإشارة إلى أنه قتل يوم الثلاثاء 64 شخصا في انفجارات بسيارات مفخخة في أحياء شيعية في بغداد، فيما تبنى فرع تنظيم القاعدة عملية احتجاز الرهائن التي وقعت الأحد في كاتدرائية السريان الكاثوليك في بغداد أدت إلى مقتل نحو 46 شخصا.

تفاعل الأحداث الأمنية

وقد ألقت هذه الأحداث الدامية بثقلها على المشهد العراقي بالتزامن مع تصريحات عن اتخاذ خطوات مهمة تقرب موعد تشكيل الحكومة.

وأرجع عضو قائمة دولة القانون سعد المطلبي تنامي هذه الأحداث إلى التدخلات الخارجية في الشأن العراقي.

وقال "إن التكهنات تشير إلى تزامنها مع رفض للقوى الوطنية العراقية للمبادرة السعودية"، مشددا على أن هذه الأحداث هي "ورقة ضغط وابتزاز سياسي". لكن عضو القائمة العراقية احمد العلواني رأى أن هذا التصعيد جاء بسبب الخروقات الأمنية وارتباطها بقوى سياسية لم يسمها.

من جهته، طالب عضو تحالف الوسط محمد إقبال بالعمل على تحقيق الاستقرار السياسي الذي سينعكس بدوره على الاستقرار الأمني حسب قوله.

وأضاف إقبال "على قادة القوى السياسية أن يتحلوا بمقدار من الأخلاقية العالية، وبأن يتنازل بعضهم لبعض، ويمرر موضوع الحكومة، حتى نستطيع أن نلتفت إلى تفعيل البرلمان العراقي وتفعيل الدور الرقابي على الأجهزة الأمنية وبقية مفاصل الدول".

XS
SM
MD
LG