Accessibility links

البطيخ: التوتر الأمني في بغداد سيعجل من تشكيل الحكومة


حمل عضو البرلمان عن القائمة العراقية جمال البطيخ السياسيين مسؤولية مقتل وجرح المئات من المدنيين في التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد يوم الثلاثاء الماضي.

ورفض البطيخ في حديث خص به "راديو سوا" اتهام جهة بعينها بالوقوف وراء هذة التفجيرات، ووصف العراق بأنه أصبح "ساحة مستباحة لكل من هب ودب".

وأضاف المشهداني أن للتفجيرات الأخيرة تداعيات كبيرة على وضع البلد ككل، بما فيه موضوع تشكيل الحكومة، معربا عن اعتقاده بأنها ستكون سببا ضاغطا على السياسيين من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة.

وحول آخر المستجدات المتعلقة بتحركات قائمته حيال تشكيل الحكومة كشف البطيخ أن القائمة ستتخذ بعد أيام قلائل قرارا وصفه بالمهم حيال مشاركتها من عدمها في الحكومة المقبله.

وجائت هذة التفجيرات في ظل صراع محتدم بين الفرقاء السياسيين بدأ منذ إجراء الانتخابات النيابية مطلع العام الحالي حول تشكيل الحكومة، في حين شهدت العاصمة بغداد وبعض المدن العراقية الأخرى بعد هذة الانتخابات وبحسب المراقبين تراجعا أمنيا خطيرا، وتعرضت إلى سلسلة من عمليات الاغتيال والتفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة، الأمر الذي أثار المخاوف لدى الأهالي من عودة العنف وظهور الجماعات المسلحة التي توارت عن الانظار منذ عام 2008 إلى الشارع العراقي.

التفاصيل من مراس "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري.
XS
SM
MD
LG