Accessibility links

logo-print

اسرائيل تعلن عن تقليص بعض التسهيلات الممنوحة لقيادات في السلطة الفلسطينية


أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن اتخاذ قرار بتقليص بعض التسهيلات الممنوحة للشخصيات الكبرى في السلطة الفلسطينية لاسيما فيما يتعلق بإمكانية العبور إلى الأردن عن طريق جسر اللنبي، حسبما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الخميس.

وقالت الإذاعة إن السلطات الإسرائيلية ستسمح من الآن فصاعدا لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض فقط بالانتقال إلى الأردن بسيارتيهما الخاصتين عبر جسر اللنبي على أن يتم منع أي شخصيات أخرى من استخدام الجسر للغرض ذاته.

وذكرت الاذاعة أن "الغرض من هذا الإجراء هو التعامل بصورة موحدة مع الشخصيات الفلسطينية الكبرى في كل ما يتعلق بإجراءات المرور على الجسر".

وقالت الإذاعة الاسرائيلية إن قرار تقليص التسهيلات يشمل أيضا شخصيات سياسية فلسطينية معروفة بينها القيادي في فتح محمد دحلان.

ولم تسمح السلطات الإسرائيلية أمس الأربعاء للقيادي في حركة فتح رئيس الوزراء الأسبق احمد قريع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالمرور بسيارته الخاصة إلى الأردن.

ونفى احمد قريع في تصريحات صحافية علمه بقرار الحكومة الإسرائيلية، لكنه قال معلقا على منعه من السفر بسيارته الخاصة من معبر الكرامة إنه "ليس من حق الاحتلال الإسرائيلي ان يحدد كيفية تحرك الفلسطينيين".

وأضاف أن "إسرائيل كقوة احتلال أغلقت القدس ومنعت الفلسطينيين من دخولها وحاصرت الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في المقاطعة في رام الله حتى استشهاده وفرضت حصارا مشددا على غزة وحاولت فرض أمر واقع على الأرض عبر إقامة المستوطنات على الأراضي الفلسطينية".

يذكر أن إسرائيل تفرض سيطرتها على المعبرين الوحيدين الواصلين بين الضفة الغربية والأردن وهما جسر اللنبي في الجنوب ومعبر الشيخ حسين في الشمال، إذ يتعين على الداخلين إلى الضفة أو الخارجين منها العبور عبر نقاط تفتيش إسرائيلية في المعبرين.

XS
SM
MD
LG