Accessibility links

أوباما يجتمع بوزرائه ويدعو للقاء مشترك ومحادثات مكثفة مع قيادات الكونغرس


عقد الرئيس باراك أوباما اليوم الخميس أول اجتماع وزاري بعد الانتخابات النصفية للكونغرس التي منحت منافسيه الجمهوريين الأغلبية في مجلس النواب كما دعا زعماء الحزبين الديمقراطي والجمهوري لاجتماع مشترك في البيت الأبيض لتحديد أولويات العمل في الفترة المقبلة.

وقال أوباما في تصريحات للصحافيين بعد الاجتماع الوزاري "إنني أرغب في أن نتحدث جميعا خلال الاجتماع مع قيادات الحزبين في الكونغرس وبشكل تفصيلي عن كيفية المضي قدما بأولويات الشعب الأميركي، لا أن يكون الاجتماع مجرد فرصة لالتقاط الصور".

وعبر عن رغبته في أن يتم الحديث مع القيادات الجمهورية عن "الاقتصاد والخفض الضريبي وتأمين البطالة"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن إدارته ترغب في مواصلة العمل بالخفض الضريبي للطبقة المتوسطة الذي من المقرر انتهاء مفعوله بنهاية العام الجاري.

وقال أوباما إنه "من المهم للغاية في الشهور القادمة أن يتم خلق علاقة عمل أفضل بين البيت الأبيض وقيادة الكونغرس بتشكيلته الجديدة".

وأضاف أن الاجتماع سيحضره الرئيس المقبل لمجلس النواب العضو الجمهوري جون بينير وزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ السناتور ميتش ماكونيل بالإضافة إلى الرئيسة المنتهية ولايتها لمجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد.

واعتبر أوباما أنه "من الواضح أن الناخبين بعثوا برسالة في انتخابات الأمس، وهي أنهم يريدون منا التركيز على الاقتصاد والوظائف" مشيرا إلى أنه طلب من أعضاء حكومته "بذل جهود صادقة ومستمرة" لتغيير أسلوب العمل في واشنطن.

وحث أوباما مجلس الشيوخ على المصادقة على معاهدة خفض الأسلحة الجديدة مع روسيا المعروفة باسم ستارت قبل انقضاء دورته التشريعية الحالية معتبرا أن المعاهدة التي ستخفض ترسانتي روسيا وأميركا النوويتين بواقع الربع تعد شيئا "أساسيا" للأمن القومي الأميركي وينبغي دعمها من الحزبين الديمقراطي والجمهوري على السواء.

يذكر أن الاجتماع بين أوباما وقيادات الكونغرس سيتم عقده في الثامن عشر من الشهر الجاري بسبب جولة الرئيس أوباما الأسيوية التي تستمر من الجمعة المقبل وحتى 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والتي يسعى الرئيس خلالها لفتح الأسواق الأسيوية أمام الشركات الأميركية على نحو يساهم في خلق الوظائف في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG