Accessibility links

عمر سليمان يؤكد إمكانية تحقيق السلام ويبدي استياء مصر من عدم إحراز تقدم لاستئناف المفاوضات


عبرت مصر اليوم الخميس عن قلقها بسبب توقف مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين جراء استمرار البناء الاستيطاني في الضفة الغربية غير أنها أكدت في الوقت ذاته وجود "فرصة طيبة" لتحقيق السلام بين الجانبين، حسبما قال مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.

وقال سليمان في مستهل زيارة لإسرائيل، بدأها بلقاء مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في تل أبيب، "إننا قلقون للغاية بشأن وتيرة التقدم في عملية السلام، ومازلنا نعتقد أن أمامنا فرصة طيبة يجب علينا عدم اضاعتها".

وشدد سليمان على أن عملية السلام "مهمة للغاية ليس فقط لمصر بل للعالم العربي كله وللفلسطينيين وللاسرائيليين وللجميع في المنطقة."

وقال إن زيارته إلى إسرائيل تهدف إلى تشجيع استئناف محادثات السلام المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين التي بدأت في أوائل سبتمبر/ أيلول في واشنطن لكنها تعثرت بسبب البناء الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية.

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك متحدثا عن سليمان "إننا نحترمه باعتباره مؤيدا مخلصا وقويا لاقرار السلام بيننا وبين الفلسطينيين وتشجيع السلام في المنطقة."

ومن المقرر أن يجتمع سليمان بعد ذلك مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

يذكر أن مصر تقوم بالتوازي مع جهودها للوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين بالتوسط أيضا بين الفصائل الفلسطينية لتحقيق المصالحة التي تعتبرها القاهرة أمرا حاسما بالنسبة لأي فرصة لقيام دولة فلسطينية استنادا إلى أي اتفاقية مستقبلية للسلام مع اسرائيل.

XS
SM
MD
LG