Accessibility links

إيران تقول إن أي تبادل لوقودها النووي يجب أن يتم بموجب إعلان طهران


أكدت إيران أن أي تبادل للوقود النووي مع الدول الكبرى يجب أن يتم طبقا للاتفاق الذي تم توقيعه مع البرازيل وتركيا، نافية المعلومات التي تحدثت عن احتمال طرح اقتراح معدل بهذا الخصوص.

وقال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي لوكالة الأنباء الإيرانية "ارنا"، إنه "إذا كانت مجموعة فيينا مستعدة للتفاوض بشان تبادل الوقود النووي، فيجب أن يتم ذلك فقط بناء على الإطار الذي حدده إعلان طهران".

وجاءت تصريحات متكي ردا على معلومات بأن الدول الست الكبرى التي تسعى إلى تبديد المخاوف الدولية بشأن برنامج إيران النووي، وضعت اتفاقا جديدا لمبادلة اليورانيوم الإيراني المخصب بالوقود النووي يحل محل اقتراح العام الماضي.

وبموجب الاقتراح الذي طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، تتسلم إيران الوقود اللازم لمفاعل أبحاث طبي في طهران من فرنسا وروسيا مقابل إرسال معظم مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب.

وكانت إيران قد وقعت في شهر مايو/أيار الماضي اتفاقا في طهران مع البرازيل وتركيا لتبادل الوقود النووي على الأراضي التركية وهو ما رفضته الدول الكبرى للتشكيك في مصداقيته لاسيما وأنه جاء قبل أسابيع على تصويت مجلس الأمن الدولي على فرض عقوبات جديدة بحق طهران.

يذكر أن صحيفة نيويورك تايمز كانت قد ذكرت أن واشنطن وحلفاءها الأوروبيين يستعدون لطرح عرض جديد أكثر قسوة يتطلب من إيران إرسال أكثر من 1995 كيلوغراما من اليورانيوم منخفض التخصيب الذي تملكه إلى الخارج، أي بزيادة أكثر من الثلثين عن الكمية التي طلبتها تلك الدول في اقتراح العام الماضي.

ومن المقرر أن تعقد إيران والدول الكبرى محادثات نووية في وقت لاحق من هذا الشهر بعد توقف استمر عاما.

XS
SM
MD
LG