Accessibility links

تقرير: التغير المناخي يؤثر على صحة سكان العالم


أفاد تقرير لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي نشر الخميس بأن أغلبية سكان العالم باتوا أحسن صحة ويعمرون لفترة أطول ويحصلون على مزيد من السلع والخدمات مما كانوا عليه قبل 20 عاما.

لكن هذه الانجازات ما تزال غير متساوية وقد لا تدوم بسبب التغير المناخي الذي يلقي بظلاله على المستقبل، بحسب تقرير التنمية البشرية 2010 الذي يصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سنويا.

ولفت التقرير إلى أن "ما تحقق من تحسن في الصحة والتعليم (منذ 20 عاما) شمل حتى البلدان التي تعيش ظروفا اقتصادية صعبة".

وتابع التقرير "بشكل عام يمكننا القول إن الحياة في الدول النامية اقتربت أكثر من الحياة في بلد متطور، اقله في مؤشرات الصحة والتعليم الأساسية، مما كانت عليه قبل 40 أو 20 عاما".

ويشمل دليل التنمية البشرية الذي وضعه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العائدات والصحة والتعليم، حيث يظهر انجازات "مدهشة" في هذه المجالات.

ومن بين الدول الـ135 التي تشمل 92 بالمئة من سكان العالم حصلت ثلاث دول فحسب على دليل للتنمية أدنى اليوم مما كان عليه وضعها عام 1970 وهي جمهورية الكونغو الديموقراطية وزامبيا وزيمبابوي.

وبرز التطور الأسرع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يليها جنوب آسيا والدول العربية.

XS
SM
MD
LG