Accessibility links

الشرطة اليونانية تفجر طردا ملغوما مرسلا إلى السفارة الفرنسية في أثينا


فجرت الشرطة اليونانية يوم الخميس طردا ملغوما مرسلا إلى السفارة الفرنسية في أثينا، وقالت إن الفحص الذي أجرته لما يزيد على 20 طردا في شركة لنقل الطرود كانت مرسلة إلى سفارات ووزارات أظهر أنها غير مؤذية.

وقد أرسل الطرد الملغوم الذي وضعت فيه المتفجرات داخل كتاب مفرغ يوم الاثنين عندما أرسلت جماعات وصفتها الحكومة اليونانية بأنها "جماعات يسارية فوضوية متطرفة" الموجة الأولى من الطرود الملغومة إلى حكومات أجنبية وسفارات.

وقال متحدث باسم الشرطة "الأدلة المبدئية أظهرت أن الطرد أرسل... مع الطرود الأخرى يوم الاثنين"، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

لكن مصدرا بوزارة النقل طلب عدم ذكر اسمه قال إن السلطات اليونانية لا تخطط لمد حظر فرضته يوم الأربعاء لمدة 48 ساعة على الشحن الجوي من البريد والطرود من اليونان إلى الخارج.

غير أن مسؤولا آخر قال إن القرار النهائي سيتخذ بعد التشاور مع الشرطة.

ومن المقرر أن ينتهي الحظر بعد وقت قصير من منتصف ليلة الخميس بتوقيت اليونان .

وكانت قنابل صغيرة قد انفجرت في السفارتين السويسرية والروسية في أثينا يوم الثلاثاء الماضي، كما اكتشف طرد ملغوم في مكتب المستشارة الألمانية واشتعلت النار في طرد مرسل إلى رئيس الوزراء الايطالي لدى فحصه.

كما عثرت الشرطة أيضا يوم الاثنين على طرد ملغوم كان مرسلا إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كما اكتشفت طردين ملغومين كانا في طريقهما إلى السفارتين التشيلية والبلغارية.

وقد يكون الهدف من هذه الطرود تكوين رأي عام ضد الحكومة قبل الانتخابات المحلية يوم الأحد احتجاجا على خطة التقشف التي ينتهجها رئيس الوزراء جورج باباندريو والتي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لمواجهة مشكلة الديون.

وبعد إلقاء القبض على أكثر من 20 شخصا من أعضائها ما زالت الجماعات اليسارية تريد إظهار قدرتها على الرد.

وقال وزير الخارجية اليونانية ديمتريس دروتساس "كل الأدلة تشير إلى أنها قضية داخلية واضحة لا علاقة لها بالإرهاب الدولي ... وتشير الأدلة حتى الآن إلى أننا نتعامل مع جماعات يسارية فوضوية متطرفة".
XS
SM
MD
LG