Accessibility links

عباس: لا تقاسم للقوى الأمنية مع حماس وإيران تتدخل بشكل سلبي في المصالحة الفلسطينية


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن اجتماعات المصالحة في دمشق لن تبحث المشاركة الأمنية لحركة حماس في السلطة الفلسطينية مشيرا إلى التدخل الإيراني السلبي في عملية المصالحة.

وقال عباس في حديث مع صحيفة الأنباء الكويتية "مشاركة حماس أمنيا مرفوضة، فكل شيء يمكن أن يكون خاضعا للقسمة، المجلس التشريعي، الحكومة إلا الأمن فلا يمكن إلا أن يكون بيد واحدة ومرجعية واحدة وقيادة واحدة".

وأضاف أن "اقتسام الأمن في غزة والضفة غير مقبول إطلاقا، وفي حال طرحت حماس ذلك فلن نقبل به أبدا".

وفي موضوع التدخلات الخارجية في المصالحة، قال عباس "السوريون الآن لا يتدخلون والحوار الذي جرى عندهم لم يتدخلوا فيه، ونحن في الحقيقة نرى أن التدخل السلبي يأتي من إيران وهي التي تعرقل عملية التسوية".

وقال رئيس السلطة إن لإيران "تدخلات في كل المنطقة العربية في الخليج، اليمن، لبنان وفلسطين وكل مكان، وبالتالي فهي لها مصلحة في أن تحرك من تستطيع من هذه الأطراف التي ترتبط بها لمصالحها الخاصة، عندها مشاكل مع أميركا وأوروبا لذلك فإنها تستفيد من هذه الأدوات في صراعها مع العالم وأقولها صراحة".
XS
SM
MD
LG