Accessibility links

اكتشاف تمثال مزدوج للملك أمنحتب مع الإله رع جنوب مصر


بعد شهر من اكتشاف رأس تمثال جرانيتي للملك أمنحتب الثالث والد الملك اخناتون بالأقصر في جنوب مصر واضعا التاج المزدوج للوجهين البحري والقبلي بجوار الإله أمون، أعلنت وزارة الثقافة المصرية يوم الخميس اكتشاف تمثال أخر مزدوج للملك نفسه مع الإله رع حور أختي.

وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية في بيان إن بعثة مصرية عثرت خلال أعمال التنقيب الأثري شمال غربي معبد أمنحتب الثالث -الذي يتصدره تمثالا للملك نفسه في البر الغربي لمدينة الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة- على الجزء العلوي لتمثال مزدوج من الجرانيت الأحمر لأمنحتب الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد ويعد من أبرز ملوك الأسرة 18. ولم يحدد البيان ارتفاع التمثال أو عرضه.

وكانت وزارة الثقافة المصرية قد أعلنت في مارس/ آذار 2009 اكتشاف تمثالين كبيرين أحدهما على هيئة أبو الهول لأمنحتب الثالث في معبده بالأقصر. كما عثرت بعثة مصرية أوروبية في فبراير/ شباط الماضي على " أضخم رأس" لأمنحتب الثالث في معبده. ويتميز أمنحتب الثالث بوفرة تماثيله مع مختلف الآلهة المصرية القديمة مثل الإله أمون رع والإله رع حور أختي والآلهة باستت والآلهة سخمت.

وأضاف حواس في البيان أن التمثال "الجديد" يمثل الملك بجواره الإله رع حور أختي على هيئة الصقر "ويعتبر أحد أجمل التماثيل التي عثرت عليها البعثة المصرية بالمنطقة في الآونة الأخيرة" مضيفا أن البعثة الألمانية العاملة خلف تمثالي ممنون بمنطقة معبد كوم الحيتان عثرت على أكثر من 80 تمثالا للآلهة سخمت التي كان يعتقد بقدرتها على الشفاء من الأمراض "لان الملك أمنحتب الثالث كان مريضا في الفترة الأخيرة من حياته." ولم يوضح تاريخ اكتشاف تماثيل سخمت.

وقال منصور بريك المشرف العام على أثار الأقصر أن البعثة المصرية عثرت شرقي المعبد على مجموعة من التماثيل داخل أرض مواطن "معتد على المعبد منذ فتره طويلة" وان سمير فرج محافظ الأقصر يتفاوض معه حاليا هو وغيره من "المتعديين على الحرم الأثري للمعبد" وتعويضهم تمهيدا لتحويل المنطقة إلى معبد مفتوح يعرض القطع الأثرية المكتشفة بالمنطقة.
XS
SM
MD
LG