Accessibility links

logo-print

تأجيل جلسة البرلمان العراقي لإفساح المجال للمزيد من المحادثات بين الكتل السياسية


قال مسؤول في البرلمان العراقي يوم الجمعة إن العراق قرر تأخير جلسة البرلمان يوم الاثنين إلى وقت لاحق من الأسبوع بغرض السماح بمزيد من المحادثات بين الكتل السياسية الرئيسية لإنهاء الأزمة المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

هذا، ولا يزال العراق بدون حكومة جديدة منذ انتخابات غير حاسمة جرت في مارس /آذار الماضي إذ لم تتمكن الفصائل الشيعية والسنية والكردية الرئيسية بعد من التوصل إلى اتفاق. وصرح فؤاد معصوم الرئيس المؤقت للبرلمان العراقي للصحفيين بأن الجلسة القادمة للبرلمان تم تأخيرها حتى يوم 11 من الشهر الجاري.

وكانت المحكمة العليا العراقية قد أمرت المشرعين الشهر الماضي بالعمل واستئناف الجلسات وهو ما وضع ضغوطا على كافة الكتل السياسية من أجل التعجيل بجهودها للتوصل إلى اتفاق.

ويبدو أن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي يقترب من الحصول على التأييد المطلوب من حلفائه الشيعة ومن الأقلية الكردية بما يؤمن له فترة ثانية.

لكن أي خطوات من شأنها أن تستبعد قائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق أياد علاوي والتي تحظى بتأييد واسع بين السنة وحصلت على مقعدين أكثر من ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، من الممكن أن تعيد إشعال التوتر الطائفي الذي اندلع في البلاد بعد بداية الحرب في العراق عام 2003.

وقال سلمان الجميلي العضو في قائمة العراقية للصحفيين إنه يعتقد أن تقدما جيدا تحقق في المحادثات لكن ما زال هناك عدد من الموضوعات لم يتم الانتهاء من مناقشتها بسبب ضيق الوقت.

وعلى الرغم من تراجع العنف بشكل عام في العراق بعد أن كان قد وصل إلى قمته أثناء موجة الصراع الطائفي في عامي 2006 و 2007 فما زالت الهجمات وأعمال القتل التي تقوم بها الميليشيات السنية والشيعية حدثا يوميا.

وقتل ما يزيد على 100 شخص في وقت سابق من هذا الأسبوع في هجوم على كنيسة وفي سلسلة من التفجيرات في أنحاء بغداد.

البرلمان الأوروبي يعرب عن قلقه

من ناحية أخرى، أعرب البرلمان الأوروبي الجمعة عن قلقه إزاء ارتفاع معدلات الهجمات الإرهابية في العراق مؤخرا داعيا إلى تشكيل حكومة غير طائفية في البلاد سريعا، حسبما جاء في وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقال رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع العراق ستروان ستيفنسون في بيان له الجمعة إن الفشل المستمر في تشكيل حكومة لقرابة ثمانية أشهر بعد الانتهاء من الانتخابات العراقية أحدث فراغا يملؤه رجال العنف سريعا.

ودعا ستيفنسون كافة الكيانات السياسية في العراق إلى تعزيز جهودها لتشكيل سريع لحكومة وحدة وطنية غير طائفية تحتضن كافة طوائف المجتمع العراقي وتمثلها.

وأشار إلى أن "الشعب العراقي عانى بشدة ويستحق السلام ويتطلع إلى زعمائه السياسيين لحل خلافاتهم وإعادة الاستقرار والحرية وسيادة القانون إلى دولتهم المحاصرة" مضيفا "إننا نقدم كافة دعمنا لمساعدتهم في تحقيق تلك الأهداف".

XS
SM
MD
LG