Accessibility links

logo-print

أوباما: السبب الرئيسي في هزيمة الحزب الديموقراطي في الانتخابات هو الفشل في التواصل مع الناخبين


قال الرئيس باراك أوباما في مقابلة مع برنامج "60MINUTES " في محطة CBS ستبث الأحد وتم نشر مقاطع منها "على مدار عامين كنا مشغولين كثيرا وكان تركيز الإدارة منصب على إنهاء عدد من القضايا. وبذلك توقفنا عن تركيز اهتمامنا على حقيقة أن القيادة ليست مجرد تشريع، بل إنها مسألة تتعلق بإقناع الناس ومنحهم الثقة وجمعهم، والإعداد واتخاذ المواقف التي يمكن أن يفهمها المواطنون".

وأوضح أوباما ذلك بقوله "لم نكن دائما ناجحين في ذلك"، مؤكدا أنه يتحمل شخصيا المسؤولية عن ذلك، وقال إنه أمر سيعمل على دراسته بعناية مع استمرار ولايته.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن مقتطفات من المقابلة التي أجراها برنامج "60 MINUTES" مع الرئيس الأميركي إضافة إلى المؤتمر الصحافي الذي عقده ومقابلات أخرى، تشير جميعها إلى تمسك أوباما بحجته التي قدمها بعد انتخابه إلى الجمهوريين والتي تضمنت الرسالة التي أراد الناخبون إيصالها.

وقال أوباما وحلفاؤه إن الاقتصاد السيئ يفسر خسارة الديموقراطيين، إضافة إلى الفشل في إقناع الناخبين بالمكاسب التي حققتها سياسات الإدارة، وليس رفضا للسياسات نفسها.

إلا أن الجمهوريين يقولون إن نتائج الانتخابات تمثل رفضا للسياسات الاقتصادية للرئيس أوباما ومشروع إصلاح الرعاية الصحية، وسيتم وضع خطط لرفض أكبر قدر من جدول أعمال الرئيس أوباما.

أوباما يبدأ جولة آسيوية

يذكر أن الرئيس أوباما غادر اليوم الجمعة واشنطن في طريقه للقيام بجولة في عدد من الدول الآسيوية تستمر 10 أيام.

ويبدأ أوباما جولته الآسيوية بالهند ثم اندونيسيا، فكوريا الجنوبية حيث سيشارك في قمة مجموعة العشرين، ثم يختتمها باليابان حيث يحضر اجتماعات قمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ. ويسعى أوباما من وراء هذه الزيارة لفتح أسواق جديدة أمام المنتجات الأميركية في تلك المنطقة النشطة.

وتأهبا لاستقبال أوباما اتخذت مدينة مومباي الهندية إجراءات أمنية مشددة.

وتشارك عناصر من الاستخبارات المركزية الأميركية CIA ومكتب التحقيقات الفدرالي FBI في تأمين المدينة تمهيدا لزيارة الرئيس أوباما.

وتقوم الأجهزة الأمنية بمراقبة صارمة للجو والبحر، كما أرسلت تجهيزات متقدمة للمراقبة الالكترونية إلى الهند تشمل تعطيل الهواتف النقالة قرب مكان تواجد الرئيس.

وكان هجوم قبل عامين قد استهدف فندق تاج محل الذي سيقيم فيه الرئيس أوباما وقتل فيه 166 شخصا وجرح المئات.

XS
SM
MD
LG