Accessibility links

logo-print

عرض صامت تحت نصب الحرية إحتجاجا على تأخير تشكيل الحكومة


قدم مجموعة من الناشطين المدنيين عرضا صامتا تحت نصب الحرية وسط بغداد خلال تجمع لمنظمات المجتمع المدني إحتجاجا على تأخير تشكيل الحكومة والمطالبة بإعادة رواتب البرلمانيين الذين لم يحضروا سوى 20 دقيقة أثناء جلسة ترديد القسم القانوني في حزيران/ يونيو الماضي.

جسد العرض الصامت الذي استمر 15 دقيقة الصراع الدائر على المناصب والخلافات السياسية بين الأطراف العراقية.

يبدأ العرض بوصول شخص فقير يحمل طفلا، يبحث عن مأوى ويحاول الجلوس على كرسي وجده وسط الركام الذي عم المكان، لكنه يفاجأ بحضور مجموعة ترميه بعيدا عن المكان، وسرعان ما ينشب الصراع بين هؤلاء الذين فشلوا في التوصل إلى اتفاق رغم إجراء مفاوضات عدة بينهم إضافة إلى محاولة الاستعانة بالخارج وإجراء انتخابات.

ينتهي العرض بجلوس أحد أفراد المجموعة على الكرسي واضعا قدميه فوق جسد الفقير مزهوا بانتصاره.

وتطالب المبادرة المدنية للحفاظ على الدستور باسترداد رواتب مجلس النواب الحالي إحتجاجا على استمرار جلسة البرلمان المفتوحة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG