Accessibility links

العراق يعتزم الانضمام إلى اتفاقية دولية تحظر إلحاق الضرر بالبيئة


أعلنت وزارة البيئة سعي العراق إلى الانضمام لاتفاقية حظر استخدام البيئة في الحروب والصراعات العسكرية تزامنا مع قرار الأمم المتحدة القاضي بان يكون السادس من تشرين الثاني نوفمبر من كل عام اليوم العالمي لاتفاقية منع استخدام البيئة في النزاعات المسلحة.

وكشف مدير إعلام وزارة البيئة مصطفى حميد مجيد في تصريح لراديو سوا أن تطبيق هذه الاتفاقية يحتاج إلى دعم مؤسساتي كبير لما تتضمنه من شروط مازالت قيد الدراسة.

وأكد مجيد أن مشاريع تأهيل البيئة العراقية لم تكن بالمستوى المطلوب، وأشار إلى الحاجة إلى "كوادر وأموال ضخمة وطائلة وجهد دولي ومنظماتي"، ولفت إلى "عمر الوزارة القصير الذي لا يتوافق مع المخلفات التي ورثتها لسنوات طويلة."

من جانبها حملت الناشطة المدنية تانيا طالباني الجهات المختصة مسؤولية عدم معالجة الملوثات البيئية وقالت في حديث مع "راديو سوا" إن هناك "تقصيرا كبيرا من قبل الجهات المختصة."

يشار إلى أن العراق انضم إلى عدد من الاتفاقيات البيئية بعد عام 2003 والمتمثلة بالتنوع البايلوجي وتغير المناخ واتفاقية اوتاوا فضلا عن اتفاقية مكافحة التصحر.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG