Accessibility links

logo-print

الفيصل يعلن تجميد الاتصالات مع طالبان لاستمرارها في توفير المأوى للإرهابيين


عقد وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل مؤتمرا صحافيا مشتركا السبت مع نظيره الايطالي فرانكو فراتيني في الرياض، تناول فيه مختلف التطورات السياسية والإقليمية.

ففي الموضوع الأفغاني، أعلن الفيصل أن الاتصالات مع حركة طالبان الأفغانية توقفت بسبب استمرار الحركة في توفير المأوى للجماعات الإرهابية.

وذكّر الفيصل بأن الاتصالات السعودية مع طالبان كانت قد بدأت بطلب من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وبالنسبة للسودان، قال الفيصل إن الوضع مقبل على مرحلة حاسمة تهدد بالانفصال، مشدداً على ضرورة ضمان نزاهة الاستفتاء.

أما على الصعيد اللبناني، فقد دعا الفيصل الأطراف اللبنانية كافة إلى ضبط النفس والتعامل بهدوء مع التطورات الراهنة، وذلك في ظل تصاعد التوتر على خليفة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

فراتيني يدعو إلى تمديد تجميد الاستيطان

بدوره، طالب فراتيني السبت إسرائيل بتمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية حتى التوصل إلى سلام نهائي مع الفلسطينيين.

وقال فراتيني في المؤتمر الصحافي المشترك إن على أوروبا أن تبذل جهدا اكبر لإقناع الدولة العبرية بأن "التوصل إلى اتفاق سلام هو في مصلحة إسرائيل".

وذكر فراتيني أن ذلك يعني بأنه يتعين على إسرائيل تمديد العمل بتجميد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

من جانبه، أكد الفيصل أن الدول العربية قد تلجأ إلى الأمم المتحدة بعد انقضاء مهلة الشهر التي منحتها لواشنطن من اجل إعادة تحريك المفاوضات.

وقال الفيصل "سنرى ماذا يفعلون بعد ذلك فإذا لم يلتزموا سنذهب للقانون الدولي ومجلس الأمن وسنطلب عقد اجتماع لمجلس الأمن وسيرون هل هذه المنظمة ستكون أداة لصنع السلام أم لا".

XS
SM
MD
LG