Accessibility links

أوباما يلتقي قادة الحزبين الجمهوري والديموقراطي الأسبوع المقبل لبحث سبل التعاون


تفتتح الجلسة الجديدة للكونغرس في يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك في ظل خلافات بين الحزب الجمهوري الذي فاز بالأغلبية في مجلس النواب والحزب الديموقراطي الذي نجح في الحفاظ على تقدم خجول في مجلس الشيوخ.

وقد وجه الرئيس باراك أوباما إلى قادة الحزبين دعوة للاجتماع في البيت الأبيض في 18 من الشهر الجاري لبحث سبل التعاون بين الحزبين.

ولكن السناتور ميتش ماكونيل زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ، قال إن التعاون الذي ينشده أوباما يجب أن يتحرك باتجاه مطالب الجمهوريين.

وأضاف "على الحكومة أن تخفض من نفقاتها وتعمل على تقليص حجمها، لذا فإن المخرج الوحيد من هذا المأزق هو إيجاد شخص في البيت الأبيض لا يمانع في عمل كل ذلك".

إلا أن أوباما أكد أنه على استعداد للنظر في أفكار جديدة يخرج بها الجمهوريون تتعلق بإيجاد فرص عمل جديدة لكنه ليس على استعداد لإحداث تغييرات جذرية خاصة في قانون الرعاية الصحية.

وقال "أعتقد أننا سوف نقرأ الانتخابات المقبلة بشكل خاطئ إذا ما ظننا أن الشعب الأميركي يريد أن يرانا نتشاجر خلال العامين المقبلين كما كنا نتشاجر خلال العامين الماضيين".

XS
SM
MD
LG