Accessibility links

logo-print

الاتحاد السوري يظفر بكأس الاتحاد الآسيوي لأول مرة في تاريخه


توج فريق الاتحاد السوري بلقب بطولة الدورة السابعة لكأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم السبت، اثر فوزه على نظيره القادسية الكويتي 4-2 بضربات الجزاء الترجيحية، بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لكل منهما في المباراة النهائية التي أقيمت بإستاد جابر الأحمد الدولي.

وافتتح حمد نايف العنزي التسجيل للقادسية في الدقيقة 29، ثم أدرك طه دياب التعادل للاتحاد في الدقيقة 52.

وباءت محاولات الفريقين للتقدم بالفشل في الفترة المتبقية من الوقت الأصلي لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لمثله.

ولم يسفر الشوطان الإضافيان عن جديد، ليقرر الحكم السعودي خليل جلال الغامدي الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز الاتحاد 4-2.

وخرجت جماهير الجالية السورية المقيمة بالكويت عقب فوز الاتحاد معبرة عن فرحتها، كما نقلت شاشات التلفزة أفراح أنصار الاتحاد في مدينة حلب السورية بالكأس.

من جانبه، أجرى رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري اتصالا تليفونيا على الهواء مباشرة بالفضائية السورية بارك فيه للاتحاد هذا الفوز، مشيدا ببطولة المنتخب الذي استطاع التغلب منافسه على أرضه وبين جمهوره منتزعا كأس الدورة.

يذكر أن القادسية والاتحاد وقعا في مجموعة واحدة ضمن منافسات الدور الأول، حيث التقيا ذهابا في 17 مارس/آذار الماضي في حلب وتعادلا سلبا بدون أهداف، وإيابا في الكويت في الـ27 من أبريل/نيسان وفاز القادسية بثلاثة أهداف نظيفة سجلها بدر المطوع والسوري جهاد الحسين وصالح الشيخ.

وحظي القادسية بدعم قاعدته الجماهيرية الكبيرة كون المباراة تقام على ارض إستاد جابر الجديد في الكويت، الذي يتسع لنحو 60 ألف متفرج، حسب ما كان مقررا من قبل الاتحاد الآسيوي قبل وصول فريق كويتي إلى المباراة النهائية.

XS
SM
MD
LG