Accessibility links

الرئيس أوباما يدعو الهند وباكستان إلى بذل مزيد من الجهد لمكافحة التطرف وحل خلافاتهما


يواصل الرئيس باراك أوباما زيارته للهند حيث شارك الأحد مع قرينته في احتفالات خاصة بالهندوس في مومباي، وحث الرئيس أوباما الهند وباكستان على حل الخلافات القائمة بينهما بينما دعا باكستان إلى بذل المزيد من الجهود لوضع حدّ للتطرف.

وأعلن الرئيس أن باكستان المجاورة تحقق تقدما في مكافحة "سرطان" التطرف لكنه ليس بالسرعة المرجوة مؤكدا أن من مصلحة الهند أن تنجح غريمتها باكستان في تلك المهمة.

وفي كلمة ألقاها أمام طلاب في مومباي قال أوباما إنه أخذ علما بالتاريخ "المعقد جدا" بين الهند وباكستان اللتين وقعت بينهما ثلاثة حروب منذ استقلالهما المتزامن سنة 1947، لكنه أكد أن لنيودلهي مصلحة أكثر من غيرها في استقرار ونجاح غريمتها.


وأدلى أوباما بهذه التصريحات غداة تكريم ضحايا اعتداء مومباي الذي وقع في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2008 وأسفر عن سقوط 166 قتيلا وأكثر من 300 جريح لكنه لم يدن باكستان.

وقد اتهمت حركة عسكر طيبة الإسلامية الباكستانية بأنها دربت وجهزت كوماندوس من 10 رجال مدججين بالسلاح ارتكبوا تلك المجزرة من 26 إلى 29 نوفمبر/تشرين الثاني في مومباي.

دعوة لفرض شراكة بين الجارتين

وقال أوباما في كلمته أمام طلاب جامعة مومباي إن الولايات المتحدة لا تستطيع فرض شراكة بين دولتين لكنه أشار إلى أن الهند التي شهدت نموا سريعا يمكن أن تستفيد أكثر من غيرها من الدول من أفضل العلاقات مع باكستان. واعتبر أن من مصلحة الهند أن تكون باكستان جارة مستقرة ومزدهرة.

كما شدد الرئيس أوباما على أهمية العلاقات بين واشنطن ونيو دلهي، قائلا: "أعتقد أن هناك إمكانية لا حدود لها كي تتطور الشراكة بين الهند والولايات المتحدة لتحسين حياة الأميركيين والهنود. كما أن لدى الهند القدرة لكي تكون ركيزة للأمن والرخاء والتقدم لآسيا والعالم".

وقال في إجابة له عن سؤال من أحد الطلاب: "إن أهمية باكستان الإستراتيجية لا تقتصر على الولايات المتحدة وحدها، بل تشمل العالم بأسره. وهي دولة يتمتع سكانها بإمكانيات هائلة، ولكنها تضم الآن أيضا بعض العناصر المتطرفة".

وحدد الرئيس أوباما ما تريده الولايات المتحدة من باكستان بقوله: "إننا لا نريد شيئا أكثر من أن تكون باكستان دولة مستقرة ومزدهرة ومسالمة. وسنعمل مع الحكومة الباكستانية لاستئصال هذا التطرف الذي نعتبره سرطانا تعاني منه البلاد، وقد ينتشر فيها إذا لم يتم استئصاله".

وفي لقاء مع "راديو سوا" قال مقصود حسن القاسمي الصحافي في صحيفة United News Network في دلهي، إن المراقبين يرون أنه كان من الأفضل أن يزور الرئيس أوباما إسلام آباد لفرض المزيد من الضغوط على باكستان، وأضاف:
XS
SM
MD
LG